تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الإثنين، 26 يوليه 2010 04:17:08 م بواسطة المشرف العامالإثنين، 26 يوليه 2010 06:13:23 م
0 503
قلبُ شاعر
(1)
هل أقول لكم وداعاً؟
أم أقول إلى لقاءْ؟
ومصيريَ المجهول يبدو غامضاً جهمَ الضبابْ
بين اليقين وبين أوهَام السرابْ
وأسِرَّةٌ بيضاءَ تبدو غير آبهةٍ بآهات العناءْ
والسَّقفُ والجدران حتى والهواءْ
خرساء عابقةً برائحة الدَّواءْ
* * *
(2)
ومقنعون تدافعوا يتراكضون بغرفتي
يتعجلون وبين أيديهم تروغ سريعةً نقالتي
في الممرات المضيئة تنحني
عجلي إلى قسم الجراحة رحلتي
ماذا أقول لأسرتي؟
هل ستمهلني الحياة لكي أخط وصيتي؟
* * *
(3)
في الغرفة البيضاء أحنى رأسه فوقي وقال كبيرهم
لا تخش شيئاً أيها البطلُ الهُمامْ
سنزيل عنك الآن أسباب السِقّامْ
اليوم نفتح يا صديقي قلب شاعرْ
لنبدِّل الصّمامَ حتى يستقيم النّبض في دفء المشاعرْ
كلُ شيءٍ سوف يمضي في سلامْ
ولسوف تغدو في المساء على أتمّ ما يرامْ
فأجبتُ يا جراح قلبي لو فتحت ليَ الفؤاد
ورأيت فيه حبيبتي أم العيالْ
ووجوه أبنائي وأحبابي وصفوة أصدقاءْ
أرجوك لا تستأصلَّن وجودهم
فهم الذين بكوا لحالي
عندما ضاقت شراييني وأنفاسي بعتمات الليالي
عندما تاهت دروبي والأماني
من محطات الحياةِ
وتحشرجت روحي بحلقي في العشيّات الطّوالِ
وهم الذين تحلّقوا حولي يمدّوني بدفء قلوبهم
حبّاً وسيلاً من ودادِ
حبّاً يعيدُ إلى فؤادي نبضهُ الواني على درب اعتلالي
أرجوك ألاّ تأخذ الأحبابَ منّي
لو عشت سوف أظلُّ حيّاً في محبتهم على دفء الوفاءِِ
أو مُتُّ أترك هذه الدّنيا وفي طيّاتِ قلبي
باقةٌ من أوفياءِِ
قبل دخولي غرفة عمليات القلب المفتوح كتبت هذه القصيدة.
من ديوان ( لاترحلي )
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
إحسان البنيإحسان البنيسوريا☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث503
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©