تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الخميس، 29 يوليه 2010 05:08:07 م بواسطة المشرف العامالجمعة، 30 يوليه 2010 06:53:08 م
0 450
مذيعتنا
مذيعتنا
كما ريح الشَّمالِ تهزُّ سنبلةً من القمحِ
تميد بلمسها طرباً
وترقص في حقول الشَّمس نشوانة
وتبدي التّيه والعجبا
وتثمل من شذى طيب الحنانِ بلحظة المنحِ
وتلهث كالعصافير التي رفّتْ
على الأغصان من فَرْحِ
ولكن كيف للرّيح التي هَبَّت بأن تدري؟
عن العرسِ الذي كتبته بين سنابل القمح
* * *
وأنتِ كذاك سيدتي
كما النَّسماتُ تأتينا
من الغابات حاملةً شذى الوطنِ
لتحيينا
وتشفي جُرحَ غربتنا فيهمي صوتُها كرزاً ويسمينا
وتعطي حقل حنطتنا زغاريداً مجنَّحةً من الفرْحِ
فأيّ مزيةٍ أنتِ؟
وأيّة نعمةٍ تُعطى من النِّعمِ
لكلِّ سنابل القمحِ
وأيّ قصيدة كتبتْ بماء تفتُّحِ الصُّبحِ
على بتلاتِ زنبقةٍ نغازلها
وتسكن دائماً فينا
وتجهل أنَّنا نبقى عطاش كي تطالعَنا
على الشَّاشات في شوقٍ لتسقينا
------------
* مهداة إلى المذيعة السورية الباسمة دائماً إيمان الرحبي
20/4/1999
من ديوان ( لاترحلي )
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
إحسان البنيإحسان البنيسوريا☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث450
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©