تاريخ الاضافة
الأربعاء، 18 أغسطس 2010 10:39:28 م بواسطة المشرف العام
0 731
أَلا كُلُّ ما هُوَ آتٍ قَريبُ
أَلا كُلُّ ما هُوَ آتٍ قَريبُ
وَلِلأَرضِ مِن كُلِّ حَيٍّ نَصيبُ
وَلِلناسِ حُبٌّ لِطولِ البَقا
ءِ فيها وَلِلمَوتِ فيهِم دَبيبُ
وَلِلدَهرِ شَدٌّ عَلى أَهلِهِ
فَبَينٌ مُشِتٌّ وَنَبلٌ مُصيبُ
وَكَم مِن أُناسٍ رَأَيناهُمُ
تَفانوا فَلَم يَبقَ مِنهُم عَريبُ
وَصاروا إِلى حُفرَةٍ تُجتَوى
وَيُسلِمُ فيها الحَبيبَ الحَبيبُ
أَرى المَرءَ تُعجِبُّهُ نَفسُهُ
فَأَعجَبُ وَالأَمرُ عِندي عَجيبُ
وَما هُوَ إِلّا عَلى نَقصِهِ
فَيَوماً يَشِبُّ وَيَوماً يَشيبُ
أَلا يَعجَبُ المَرءُ مِن نَفسِهِ
إِذا ما نَعاها إِلَيهِ المَشيبُ
إِذا عِبتَ أَمراً فَلا تَأتِهِ
وَذو اللُبِ مُجتَنِبٌ ما يَعيبُ
وَدَع ما يَريبُكَ لا تَأتِهِ
وَجُزهُ إِلى كُلِّ ما لا يُريبُ
أَراكَ لِدُنياكَ مُستَوطِناً
أَلَم تَدرِ أَنَّكَ فيها غَريبُ
أَغَرَّكَ مِنها نَهارٌ يُضيءُ
وَلَيلٌ يَجُنُّ وَشَمسٌ تَغيبُ
فَلا تَحسَبِ الدارَ دارَ الغُرو
رِ تَصفو لِساكِنِها أَو تَطيبُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابو العتاهيةغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي731
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©