تاريخ الاضافة
الأربعاء، 18 أغسطس 2010 11:06:31 م بواسطة المشرف العام
0 678
نَعَت نَفسَها الدُنيا إِلَينا فَأَسمَعَت
نَعَت نَفسَها الدُنيا إِلَينا فَأَسمَعَت
وَنادَت أَلا جَدَّ الرَحيلُ وَوَدَّعَت
عَلى الناسِ بِالتَسليمِ وَالبِرِّ وَالرِضا
فَما ضاقَتِ الحالاتُ حَتّى تَوَسَّعَت
وَكَم مِن مُنىً لِلنَفسِ قَد ظَفِرَت بِها
فَحَنَّت إِلى ما فَوقَها وَتَطَلَّعَت
سَلامٌ عَلى أَهلِ القُبورِ أَحِبَّتي
وَإِن خَلُقَت أَسبابُهُم وَتَقَطَّعَت
فَما مُوِّتَ الأَحياءُ إِلّا لِيُبعَثوا
وَإِلّا لِتُجزى كُلُّ نَفسٍ بِما سَعَت
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابو العتاهيةغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي678
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©