تاريخ الاضافة
الخميس، 19 أغسطس 2010 08:24:10 م بواسطة المشرف العام
0 612
اللَهُ أَكرَمُ مَن يُناجى
اللَهُ أَكرَمُ مَن يُناجى
وَالمَرءُ إِن داجَيتَ داجى
وَالمَرءُ لَيسَ بِمُعظِمٍ
شَيئاً يُقَضّي مِنهُ حاجا
كَدَرُ الصَفاءِ مِنَ الصَدي
قِ فَما تَرى إِلّا مِزاجا
وَإِذا الأُمورُ تَزاوَجَت
فَالصَبرُ أَكرَمُها نِتاجا
وَالصِدقُ يَعقِدُ فَوقَ رَأ
سِ حَليفِهِ لِلبِرِّ تاجا
وَالصِدقُ يَثقُبُ زَندُهُ
في كُلِّ ناحِيَةٍ سِراجا
وَلَرُبَّما صَدَعَ الصَفا
وَلَرُبَّما شَعَبَ الزُجاجا
يَأبى المُعَلَّقُ بِالهَوى
إِلّا رَواحاً وَادِّلاجا
اِرفُق فَعُمرُكَ عودُ ذي
أَوَدٍ رَأَيتُ لَهُ اعوِجاجا
وَالمَوتُ يَختَلِجُ النُفو
سَ وَإِن سَهَت عَنهُ اختِلاجا
اِجعَل مُعَرَّجَكَ التَكَرُّ
مَ ما وَجَدتَ لَهُ انعِراجا
يا رُبَّ بَرقٍ شِمتُهُ
عادَت مَخيلَتُهُ عَجاجا
وَلَرُبَّ عَذبٍ صارَ بَع
دَ عُذوبَةٍ مِلحاً أُجاجا
وَلَرُبَّ أَخلاقٍ حِسا
نٍ عُدنَ أَخلاقاً سِماجا
هَوِّن عَلَيكَ مَضايِقَ الد
ُنيا تَعُد سُبُلاً فِجاجا
لا تَضجَرَنَّ لِضيقَةٍ
يَوماً فَإِنَّ لَها انفِراجا
مَن عاجَ مِن شَيءٍ إِلى
شَيءٍ فَإِنَّ لَهُ مَعاجا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابو العتاهيةغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي612
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©