تاريخ الاضافة
الخميس، 19 أغسطس 2010 09:23:46 م بواسطة المشرف العام
0 638
لا والِدٌ خالِدٌ وَلا وَلَدُ
لا والِدٌ خالِدٌ وَلا وَلَدُ
كُلُّ جَليدٍ يَخونُهُ الجَلَدُ
كَأَنَّ أَهلَ القُبورِ لَم يَسكُنوا ال
دورَ وَلَم يَحيَ مِنهُمُ أَحَدُ
وَلَم يَكونوا إِلّا كَهَيئَتِهِم
لَم يولَدوا قَبلَها وَلَم يَلِدوا
يا ناسِيَ المَوتِ وَهوَ يَذكُرُهُ
هَل لَكَ بِالمَوتِ إِن أَتاكَ يَدُ
يا ساكِنَ القُبَّةِ المُطيفِ بِها
أَحراسُهُ وَالجُنودُ وَالعُدَدُ
دارُكَ دارٌ يَموتُ ساكِنُها
دارُكَ يُبلي جَديدَها الأَبَدُ
تَختالُ في مَطرَفِ الصِبا مَرَحاً
يَخطِرُ مِنكَ الذِراعُ وَالعَضَدُ
تَبكي عَلى مَن مَضى وَأَنتَ غَداً
يورِدُكَ المَوتُ في الَّذي وَرَدوا
لَو كُنتَ تَدري ماذا يُريدُ بِكَ ال
مَوتُ لَأَبلى جُفونَكَ السَهَدُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو العتاهيةغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي638