تاريخ الاضافة
الجمعة، 20 أغسطس 2010 10:15:04 ص بواسطة المشرف العام
0 547
أَفنى شَبابَكَ كَرُّ الطَرفِ وَالنَفسِ
أَفنى شَبابَكَ كَرُّ الطَرفِ وَالنَفسِ
فَالمَوتُ مُقتَرِبٌ وَالدَهرُ ذو خُلَسِ
لا تَأمَنِ المَوتَ في طَرفٍ وَلا نَفَسٍ
وَإِن تَمَنَّعتَ بِالحُجّابِ وَالحَرَسِ
فَما تَزالُ سِهامُ المَوتِ نافِذَةً
في جَنبِ مُدَّرِعٍ مِنها وَمُتَّرِسِ
أَراكَ لَستَ بِوَقّافٍ وَلا حَذِرٍ
كَالحاطِبِ الخابِطِ الأَعوادَ في الغَلَسِ
تَرجو النَجاةَ وَلَم تَسلُك مَسالِكَها
إِنَّ السَفينَةَ لا تَجري عَلى اليَبَسِ
أَنّى لَكَ الصَحوُ مِن سُكرٍ وَأَنتَ مَتى
تَصِحُّ مِن سَكرَةٍ تَغشاكَ في نَكَسِ
ما بالُ دينِكَ تَرضى أَن تُدَنِّسَهُ
وَثَوبُكَ الدَهرَ مَغسولٌ مِنَ الدَنَسِ
لا تَأمَنِ الحَتفَ فيما تَستَلِذُّ وَإِن
لانَت مَلامِسَهُ في كَفِّ مُلتَمِسِ
الحَمدُ لِلَّهِ شُكراً لا شَريكَ لَهُ
كَم مِن حَبيبٍ مِنَ الأَهلينَ مُختَلَسِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابو العتاهيةغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي547
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©