تاريخ الاضافة
الجمعة، 20 أغسطس 2010 02:23:30 م بواسطة المشرف العام
0 681
حُبُّ الرِئاسَةِ أَطغى مَن عَلى الأَرضِ
حُبُّ الرِئاسَةِ أَطغى مَن عَلى الأَرضِ
حَتّى بَغى بَعضُهُم فيها عَلى بَعضِ
فَحَسبِيَ اللَهُ رَبّي لا شَريكَ لَهُ
إِلَيهِ ما كانَ مِن بَسطي وَمِن قَبضي
إِنَّ القُنوعَ لَزادٌ إِن رَضيتَ بِهِ
كُنتَ الغَنِيَّ وَكُنتَ الوافِرَ العِرضِ
ما بَينَ مَيتٍ وَبَينَ الحَيِّ مِن صِلَةٍ
مَن ماتَ أَصبَحَ في بَحبوحَةِ الرَفضِ
الدَهرُ يُبرِمُني طَوراً وَيَنقُضُني
فَما بَقائي عَلى الإِبرامِ وَالنَقضِ
ما زِلتُ مُذ كانَ فِيَّ الروحُ مُنتَقِصاً
يَموتُ في كُلَّ يَومٍ مَرَّ بي بَعضي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابو العتاهيةغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي681
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©