تاريخ الاضافة
الجمعة، 20 أغسطس 2010 02:29:14 م بواسطة المشرف العام
0 403
لِطائِرِ كُلَّ حادِثَةٍ وُقوعُ
لِطائِرِ كُلَّ حادِثَةٍ وُقوعُ
وَلِلدُنيا بِصاحِبِها وَلوعُ
تُريدُ الأَمنَ في دارِ البَلايا
وَما تَنفَكُّ مِن حَدَثٍ يَروعُ
وَقَد يَسلو المَصائِبَ مَن تَعَزّى
وَقَد يَزدادُ في الحُزنِ الجَزوعُ
هِيَ الآجالُ وَالأَقدارُ تَجري
بِقَدرِ الدَرَّ تُحتَلَبُ الضُروعُ
هِيَ الأَعراقُ بِالأَخلاقِ تَنمي
بِقَدرِ أُصولِها تَزكو الفُروعُ
هِيَ الأَيّامُ تَحصِدُ كُلَّ زَرعٍ
لِيَومِ حِصادِها زُرِعَ الزُروعُ
تَشَهّى النَفسُ وَالشَهَواتُ تَنمي
فَلَيسَ لِقَلبِ صاحِبِها خُشوعُ
وَما تَنفَكُّ دائِرَةً بِخَطبٍ
وَما يَنفَكُّ جَمّاعٌ مَنوعُ
مُعَلَّقَةً بِثُغرَتِهِ المَنايا
وَفَوقَ جَبينِهِ الأَجَلُ الخَدوعُ
رَأَيتُ المَرءَ مُغتَرِماً يُسامي
وَرائِحَةُ البِلى مِنهُ تَضوعُ
عَجِبتُ لِمَن يَموتُ وَلَيسَ يَبكي
عَجِبتُ لِمَن تَجِفُّ لَهُ دُموعُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابو العتاهيةغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي403
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©