تاريخ الاضافة
الجمعة، 20 أغسطس 2010 09:31:10 م بواسطة المشرف العام
0 457
إِنقِطاعُ الأَيّامِ عَنّي سَريعُ
إِنقِطاعُ الأَيّامِ عَنّي سَريعُ
إِنَّ ما عِندَ اللَهِ لَيسَ يَضيعُ
عَجَباً إِنَّ مَن تَعَبَّدَتِ الدُن
يا بَصيرٌ أَعمى أَصَمٌّ سَميعُ
كَم تَعَلَّلتَ بِالمُنى وَكأَنّي
بِكَ يا ذا المُنى وَأَنتَ صَريعُ
خَلَعَتكَ الدُنيا مِنَ الدينِ حَتّى
صِرتَ تَبغي الدُنيا وَأَنتَ خَليعٌ
وَبَديعُ السَماءِ وَالأَرضِ يَكفي
كَ فَسَلِّم لَهُ وَأَنتَ مُطيعُ
سائِلُ اللَهِ لا يَخيبُ وَجارُ ال
لَهِ مِن كُلِّ يَومِ بُؤسٍ مَنيعُ
طاعَةُ اللَهِ خَيرُ زادٍ إِلَيهِ
حِكمَةُ اللَهِ لِلقُلوبِ رَبيعُ
وَجَنابُ الإِفسادِ مُرٌّ وَبيءٌ
وَجَنابُ الإِصلاحِ حُلوٌ مَريعُ
إِنَّما العَيشُ ما صَفا لَكَ إِن نِل
تَ وَما نِلتَهُ وَأَنتَ وَديعُ
عَجَباً زُيِّنَت لَنا زينَةُ الدُن
يا وَمَن تَحتِها سِمامٌ نَقيعُ
نَتَعامى وَنَحنُ نَسعى لِغَيٍّ
كَيفَ نَبقى وَالمَوتُ فينا ذَريعُ
اِصنَعِ الخَيرَ ما اِستَطَعتَ إِلى النا
سِ وَبِاللَهِ وَحدَهُ تَستَطيعُ
وَاِبسِطِ الوَجهَ لِلشَفيعِ وَإِلّا
كانَ أَولى بِالفَضلِ مِنكَ الشَفيعُ
أَيُّ شَيءٍ يَكونُ أَعجَبُ مِمّا
يَلعَبُ الناسُ وَالفَناءُ سَريعُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابو العتاهيةغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي457
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©