تاريخ الاضافة
الجمعة، 20 أغسطس 2010 09:58:39 م بواسطة المشرف العام
0 435
أَرى الشَيءَ أَحياناً بِقَلبي مُعَلَّقاً
أَرى الشَيءَ أَحياناً بِقَلبي مُعَلَّقاً
فَلا بُدَّ أَن يَبلى وَأَن يَتَمَزَّقا
تَصَرَّفتُ أَطواراً أَرى كُلَّ عِبرَةٍ
وَكانَ الصِبا مِنّي جَديداً فَأَخلَقا
وَكُلُّ اِمرِئٍ في سَعيِهِ الدَهرُ رُبَّما
تَفَتَّحَ أَحياناً لَهُ أَو تَغَلَّقا
وَمَن يُحرَمِ التَوفيقَ لَم يُغنِ رَأيُهُ
وَحَسبُ امرِئٍ مِن رَأيِهِ أَن يُوَفَّقا
وَما زادَ شَيءٌ قَطُّ إِلّا لِنَقصِهِ
وَما اجتَمَعَ الإِلفانُ إِلّا تَفَرَّقا
أَنا ابنُ الأُلى بادوا فَلِلمَوتِ نُسبَتي
فَيا عَجَباً ما زِلتُ بِالمَوتِ مُعرِقا
وَثِقتُ بِأَيّامي عَلى غَدَراتِها
وَلَم تُعطِني الأَيّامُ مِنهُنَّ مَوثِقا
أَلا حُقَّ لِلعاني بِما هُوَ صائِرٌ
إِلَيهِ وَشيكاً أَن يَبيتَ مُؤَرِّقا
أَيا ذِكرَ مَن تَحتَ الثَرى مِن أَحِبَّتي
وَصَلتُ بِهِم عَهدي عَلى بُعدِ مُلتَقى
تَشَوَّقتُ فَارفَدَّت دُموعي وَلَم أَكُن
بِأَوَّلِ مَحزونٍ بَكى وَتَشَوَّقا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابو العتاهيةغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي435
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©