تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأربعاء، 18 يناير 2006 08:17:47 م بواسطة المشرف العامالأحد، 7 سبتمبر 2014 03:16:14 م
0 963
هُنِّيتَ بالملكِ يا ذا القدرِ والشانِ
هُنِّيتَ بالملكِ يا ذا القدرِ والشانِ
والنصرِ والعز رغم الحاسدِ الشَّاني
نعمْ وأضْحت لك الأيامُ مقبلةَ
بالخير يا خيرَ مِنْ قاصٍ ومِنْ دان
وقد حللت من العلياء منزلةً
ورتيمةً مُنْتهاها رأسُ كيوانِ
أعطاك ربك ملكاً قد تنزَّه عنْ
ملكٍ الرشيدِ وعنْ ملك بنِ مروانِ
أضحى طريقُك منهاجَ الذي افتخرتْ
به أكابرُ قحطانِ وعدنانِ
حتى غدا الحاسد المقالي أخا كمدٍ
في الهم والغم ما مرَّ الجديدانِ
وقائل من تُهَنُّي اليومَ قلت له
إن المُهَنَّا المهَنا نجلُ سلطانِ
السيدُ السَّنَد الزَّاكي الذي افتخرتْ
به وقد شرُفَتْ أبناء كهلانِ
مِنْ دأْبه الهمةُ العُليا وعادتُه
فَكُّ الأسيرِ وسُؤلِ القاصد الفاني
زانتْ بطلعْتِه الدنيا فقابلَها
بحسنِ دينٍ ومعروفٍ وإحسانِ
فلو نبيٌّ يُرْى بعدْ النبي نها
لقيل هذا النبيُّ المرسلُ الثاني
فعدله شائعٌ ملأ البلاد كمث
ل الشمس شاعت بأقفار وبُلدانِ
وحلمه راسخٌ لو قد وزَنْت به
رَضوى لزاد على رضوى وعَلاّنِ
دمْ سيدي وابقَ في خير وعافية
ما أَطربَ الإبلَ الحادي بألحانِ
أنت الزمانُ ولكنْ أنت صرتَ له
إنسانَ مقلته يا خير إنسانِ
واللَّه ما طلعت شمسٌ ولا غربَت
إلا وحبُّك إسْراري وإعلاني
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
راشد بن خميس الحبسيعمان☆ شعراء العصر العثماني963