تاريخ الاضافة
الجمعة، 17 سبتمبر 2010 05:31:10 م بواسطة المشرف العام
0 656
أيُّها الرسمُ تكلَّم فالبيانْ
أيُّها الرسمُ تكلَّم فالبيانْ
من محيّا ناطقٍ لا مِن لِسانْ
طالما آنستَني في وحشَتي
وعنِ القلبِ تشفُّ المُقلتان
حَسَنٌ أنتَ وحسناءُ التي
رغَّبتني بكَ عن كلِّ الحِسان
بعدَها أنتَ لقلبي سَلوةٌ
ولعيني بهجةٌ مثلُ الجنان
أنتَ منها بعدَ عينٍ أثرٌ
وَسطَ أحداقي وأحشائي يُصان
كم قضيتُ الليلَ أرنو مُغرماً
وسِراجي وفراشي شاهدان
طالما أرَّقتَني إذ شُقتَني
حيثُ طرفي وفؤادي ساهران
روحُها ما انحجبت فيك فمِن
نورِها فوقَ المحيّا فيضان
فهي جمرٌ خامدٌ في صورةٍ
إنما في العينِ منهُ لمعان
لم يَزَل فيكَ فؤادٌ خافقٌ
أبداً أسمَعُ منه الخفقان
وعلى الثغرِ تباشيرُ الهوى
وعلى العينينِ آثارُ الحنان
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو الفضل الوليدلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث656