تاريخ الاضافة
الجمعة، 17 سبتمبر 2010 05:39:01 م بواسطة المشرف العام
0 885
راحتي في راحَتَيها
راحتي في راحَتَيها
والمُنى في شَفَتيها
ليتَ لي باقةَ وردٍ
مُزهرٍ من وَجنَتيها
هي عذراءُ وحبّي
ظَلَّ عُذرياً لدَيها
حَرمَتني النومَ لمّا
خَرجَت مع جارَتيها
فاستَخفَّتني مَشُوقاً
خِفَّةٌ مِن قَدَميها
وكأنْ جنَّةُ وردٍ
خَلعت ثوباً عليها
حسِبَتهُ الرِّيحُ زهراً
فانثنت شَوقاً إليها
وغدت تلعبُ فيهِ
فتَقيه بِيَدَيها
قلتُ يا ريحُ هَبيني
نفحةً من مِعطَفَيها
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو الفضل الوليدلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث885