تاريخ الاضافة
الخميس، 23 سبتمبر 2010 10:01:22 م بواسطة المشرف العام
1 3412
قلت أهواك يا ملاكي
أترى يذكرونه أم نسوه
هم سقوه الهوى وهم أسكروه
عللوه فكان أقتل شيء
ذلك الصد بعدما عللوه
عمرك الله هل عرفت فؤادًا
كفؤادي عليه جار ذووه
ليتهم يذكرون ليلة كنا
والهوى نحن أمه وأبوه
وعيون النجوم ترنو إلينا
ولسان الدجى يكاد يفوه
والنسيم الخفيف يلهو بثوبينا
كطفل أهله ما هذبوه
ورشفنا كأس الحميا فباحت
بالذي في الصدور منا الوجوه
قلت أهواك يا ملاكي
فردت مقلتاه لكن تعلثم فوه