تاريخ الاضافة
الأربعاء، 29 سبتمبر 2010 05:30:40 م بواسطة المشرف العام
0 1324
كلفت بِلَيلى وَهيَ ذات جَمالِ
كلفت بِلَيلى وَهيَ ذات جَمالِ
فَلازمتُها عمراً لغير وِصالِ
وَزايلتها لا حامِداً لزيالي
نأت بيَ عَن لَيلى نوىً لا أُريدها
فَما لي إلى لَيلى سِوى اللفتات
يَقول أُناس إن عفراء تغضبُ
إذا أَبصرت عيناً إليها تُصوِّبُ
فَقلت لَهم إني فَلا تتكذّبوا
نظرتُ إِلى عَفراء عشرينَ مَرَّةً
فَماغضبت عَفراء مننَظَراتي
نعمتُ زَماناً قبل هَذا التَشتتِ
بعَفراء إذ جادَت وَعَفراءُ سلوَتي
فَلَمّا مَضَت عني إلى غير عودة
ظللت رِدائي فوق رأَسي قاعِداً
أَعُدُّ الحَصى لا تنقضي عبراتي
لَقَد فاتَني أن أمنع الركب باذِلا
من الجهد ما يَنهاهُ عَن أن يزايلا
وَلَكِنَّني تاللَه قد كنت جاهِلا
تساقطُ نَفسي كلَّ يومٍ وَلَيلةٍ
عَلى إثر ما قد فاتها حسراتِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
جميل صدقي الزهاويالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث1324