تاريخ الاضافة
الأربعاء، 29 سبتمبر 2010 07:18:46 م بواسطة المشرف العام
0 1598
تحوي السَماء نجوماً ذات أَنظمة
تحوي السَماء نجوماً ذات أَنظمة
من الشموس كثاراً لَيسَ تنحصر
تخالها ثابِتات وَهيَ مسرعة
كأنها الخيل في بيداء تحتضر
وَكل شمس لها جرم بنسبته
يَجري الأثير إِلَيها فَهي تَستَعر
وَهْوَ الَّذي يوسع الأجسام قاطبة
دفعاً عَلَيها بِه الأجسامُ تَنهَمِر
فَيحسب الناس أَن الشمس جاذبة
لَها كَما هُوَ بَينَ الناسِ مُشتَهِر
وَهَكَذا الأرض حول الشمس دائرة
كَما يَدورُ حَوالي أَرضنا القَمر
وللأثير يد في الكون قاهرة
تَدَحرَجَت بِعصاها هذِه الأكر
الجرم يأخذ منه بعض حاجته
وَلِلَّذي زادَ عن حاجاتِه يَذَر
وَعند ذلك يَجري في جواهره
كَالماءَ قَد صادَفتَه جارِياً حُفر
رداً لما اختل فيه من موازنة
إن التَوازُن في القوات مُعتَبر
وَالجوهر الفرد في الأجسام لَيسَ سوى
كهيربات بِها يَقوى وَيَقتَدِر
وَالبعض منه كَما في الراد يوم يَرى
يَنحل من نَفسه فيها وَيَنتَثر
والأرض لَم تختزن ناراً بباطنها
إلا لأن القوى عَنهُن تندحِر
وَما تزال بقاع الأرض نامية
بِما عَلَيها من الأجسامِ يَنحَدِر
حَتّى تَكون مَع الأزمان واحدة
من الشموس فَمِنها النور يَنتَشِر
وَهَكَذا شمسنا صارَت لحالتها
شَمساً تصاعد مِنها النار وَالشرر
هَذا الَّذي أَنا مبديه لكم نظري
وإنَّما كل إِنسان لهُ نَظر
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
جميل صدقي الزهاويالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث1598