تاريخ الاضافة
الجمعة، 3 فبراير 2006 05:31:53 م بواسطة حمد الحجري
0 1216
أهل وقفه للركب في رمل عالج
أهل وقفه للركب في رمل عالج
تروِّح لي قلباً كثير اللواعج
تشوق يستهدي بذي الضال نفحة
تفوه بريا البان من سفح ضارج
أهيج إليها كلما ذرَّ شارق
هيا المصاعيب الهجان النوافج
وكم قائل لي والخطوب كأنها
خوابط عشوافي الربى والمناهج
فمن ليَ والحاجات أرتج بابها
فقلت أدع موسى فهو باب الحوائج
إذا كنت بالآمال آخر داخل
به أبت بالنجاح أول خارج
إذا فاح لي ريعان طيب ضريحه
نشقت ولاءً طيب تلك الأرائج
وحسبي أني مذ ترعرعت ناشئاً
درجت على نهجيهما في المدارج
أمامان كل منهما قام عن أبٍ
نتيجة آباء كرام النتائج
همامان أن غشى دجى الخطب افرجا
ضبابته بالكاشفات الفوارج