تاريخ الاضافة
الأربعاء، 8 فبراير 2006 06:10:03 م بواسطة المشرف العام
0 1188
أبنت الرعد كيف اسطعت رعدا
أبنت الرعد كيف اسطعت رعدا
وكيف أصبت إذ أخطأت رُشدا
تركت صحاح وفر المال مرضى
عليه وأعين الآمال رُمدا
طحنت جحافلاً ونسفتُ هضباً
وَجُبتِ قساطلا ولففتِ جُندا
وقدتِ مصاعبا وقددتِ زُغفا
ورعتِ أساوداً وردعتِ أسدا
وسمتِ مقلدا وفصمتِ طوقا
لسالفة العلى ونثرتِ عِقدا
رويدك قد عركتِ جران كهل
يدُّ كواهلَ الحدثان شدا
فيا لكؤود داهية أطلّت
تهدُّ لها الجبال القود هدا
فكم حطَمَت لواءً من لوي ال
على عدوا وكم نطحت مُعدا
أخا النجدات كيف تركتَ عدوا
وذا العدوات كيف اخترت قِدا
ولو لم تُلفَ حلفَ ثرىً مُرمّاً
رهين جنادل ممسىً ومغدا
إذاً لسمعت صارختي وإنّي
تصيخ لها وقد بوئت لحدا
فكيف العفر ترّب منك وجها
وكيف الترب عفر منك خدا
فكم دمع يمر عليك دمعا
وكم وجد يثير عليك وجدا
أعد فينا شمائلك اللواتي
أرقّ من الشمال إذا تعدى
بعيشك هل تشوق النفس نجد
لقد ودَّعتُ بعد هواك نجدا
وهل للعين فيك أنيق مرعى
فتقطف منه حودانا ورندا
ليقض الرفد والمعروف لولا
فتى الفتيان عارفةً ورفدا
فحسبي عن هلاك دجى توارى
عن الأبصار بدرُ هدىً تبدى
هُو العلم المنادي الفرد أكرم
به علماً منادي الأسم فردا
وبحرٌ جائشٌ بالغمر طامٍ
إذا جزرت بحار الفضل مدّا
فتى ما أنفك يرعى الشرع حتى
أجدَّ من الشريعة ما أجدّا
فتىً تولي النوال بغير منٍ
يداه وتشتري شكرا وحمدا
كذاك يجدُّ في طلب المعالي
فتى قد عدَّ خير الرسل جدا
أخو حسب تسلسل منه عدٍّ
روى حسبا تسلسل منه عدا
وغيثِ عوافٍ لم يكدُ يَوما
إذا ما الغيث بالمعروف أكدى
فيا ابن الغلب من أبناء فهر
وعلق ثمينها الحبر المفدى
هل الزمن اللجوج الشكس إلا
غريم النفس أقرض واستردا
رد الصبر الجميل فما لحي
ترى غير الردى المحتوم وردا
فحسبك من ضريب على ومجد
ضرائب تقتفيه على ومجدا
وطب بمحمد المحمود نفسا
ودم ما عشت للحسنين سعدا