تاريخ الاضافة
الأحد، 7 نوفمبر 2010 03:52:58 م بواسطة المشرف العام
0 708
من جيل متبلد مغفل وتعبان !
قضّت مضاجعهم سراياك يالنور
لياانور الخفّاق من نور الإيمان
مليار مهزوم وملايين طابور
والله متم ٍ نوره فكل الأزمان
تحدّرت دمعة عيوني يادكتور
من جيل متبلد وغافي وتعبان!
خلّوا هل التوحيد ولاابرحوا الدور
وإن ابْرحو رََكْبوا على كل شيطان
أحفاد خالد صدّقوا وعد بلفور
في وجيهم، سود الوجيه أم الألوان
تصيح خولة ويخثع كل معثور
وسدّوا الآذاني، سدّها الله بنيران
تسعين عام أتوّقف الأرض وتدور
على القتل و السلب والنهب للآن
كذّاب من يهنى بعيشه و مسرور
والمسلم محاصر بغزة وجوعان
كذّاب ..والكذّاب بالكذب ممهور
يعللّ العلة وهو شخص مرضان!
عينه ماتبكي وإن هرج هرجته زور
وقلبه مَايَرحم قلب تملاه الأحزان
هاذي فلسطين أتوجد ل منصور
ولا ناصر إلا في فلسطين شبان
شبّوا على فجر ٍ وطا كل ديجور
واستشهدوا للحق شيب ٍ وورعان
بيارق يديهم على كل بابور
وسهاهم نار ٍعلى كل خوّان
وإلا البلد هذا متبلد ومسحور
يسحرهم الساحر وهم معه كهان
خذ عندك مثقف وكاتب وقرقور
وعميل ليبرالي مُنفاق وجَبــان
كلامهم ممجوج بالطعن والجور
ولايصدق الممجوج في فم شيطان
تف ٍ على هاك الضماير على الفور
وعلى عيون ٍ مابكت حزن بيسان
لاجف من صدق الحكي كل صنبور
أتعوّد أقلامي زلازل وبركان
أحذف بها و أحبس بها كل مغرور
على حقيقة ماتبي منه برهان
مااستيقظ الجيل المنّوم بكافور
يعبد ملذاته .. ورى جول غزلان
جيل تفتّح! ويتبجح ومسعور
الكل جوعى وإلا جايع وشبعان؟!
واللي كبير الحق فوقه ومكبور
واللي صغير..الله عَدَل كل ميزان
قلوبنا تقطعت شعر وشعور
على الثكالى و اليتاما والإنسـان
والتين والزيتون والبهجة البور
والمسجد الأقصى..ورى كل وجدان
وش كنت أقول إن قلت: ماقلت معذور
لاعذر لك ياراعي العذر غلطان!
بس البشاير جت ب"طه" وبالطور
وفي "التوبة" وتُقرأ ولله وقرآن
الدين هذا مااوقفه باب مسجور
رحمة للأنس ورحمة ٍ تشمل الجان
عمّ المشارق والمغارب من النّور
والله متم ٍ نوره بنور الأيمان
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
بندر المحياالسعودية☆ شعراء العامية في العصر الحديث708