تاريخ الاضافة
الإثنين، 13 مارس 2006 02:48:48 ص بواسطة حمد الحجري
0 1401
أيا سائلاً عنا ببغداد إننا
أيا سائلاً عنا ببغداد إننا
بهائم في بيداء أعَوزها النبت
علت أمة الغرب السماء وأشرفت
علينا فظلَنا ننظر القوم من تحت
وهم ركضوا خيل المساعي وقد كبا
بنا فَرَس عن مِقَنب السعي مُنَبت
فنحن أناس لم نزل في بَطالة
كأنا يهود كل أيَامنا سبت
خضعنا لحكام تجور وقد حلا
بأفواهها من مالنا مَأكل سُحت
وكم قامَرتنا ساسة الأمر خُدعةً
فتَمّ علينا بالخِداع لها الدَسْت
لماذا نخاف جُبناً فلم نقم
إلى الذَّب عنا من أمور هي الموت
إذا كنت لا ألقى من الموت مَوْثلاً
فهل نافعي إن خِفته أو تهَيَّبت
ولَلموت خير من حياة تَشوبها
شوائب منها الظلم والذُل والمقت
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
معروف الرصافيالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث1401