تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأربعاء، 22 يونيو 2005 06:36:20 م بواسطة حمد الحجريالإثنين، 22 أكتوبر 2012 07:33:25 م بواسطة المشرف العام
0 1127
يكفي اباك لكي يعيش مكرما
يكفي أباك لكي يعيش مكرما
عجفاء ثاغية وتيس اجرب
ونعيش في قنن الجبال تظلنا
ويحيطنا بالحفظ قفر سبسب
جيراننا وحش الفلاة فلا يرى
فيها سوى سبع يسيح وثعلب
وهناك لا نخشى سوى ذئب الفضا
يعدو على تلك الشياه فينهب
والوحش وحش لا يلام لبطشه
هو في طبيعته يغير ويغضب
فلقد نعيش هناك عيشة هانئ
ولقد يسالمنا الشجاع المرعب
لانه شديد الحب لوطنه ولاهله ولمرابع طفولته وشبابه وذكرياته لم يطق حياة الاغتراب، وغلبته جاذبية الوطن، فعاد الى ليبيا قبل ان يدور العام دورته. وقرر ان يهجر العلم والتدريس وان يترك المدن الكبيرة وان يتحول من مهنة التدريس إلى مهنة رعي الأغنام لعل ذلك يجعل سدا بينه وبين "منكرات السياية".. وكان جادا في هذا الاتجاه، واشترى قطيعا من الأغنام، وذهب إلى ظاهر "نالوت" مسقط رأسه، ومقر أسرته و أهله
لم يتمكن الشاعر، والأستاذ الجامعي من تحقيق أمنيته، ومن إنجاز مشروعه، وليعيش حرا عزيزا كريما كما تطلعت نفسه. وفوجئ مرة ثالثة بأبواب السجن تفتح أمامه سنة 1981م انقطعت اخباره عن اهله واصدقائه. ولا يعرف مصيره حتى الآن
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عمرو خليفة الناميليبيا☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث1127
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©