تاريخ الاضافة
الأربعاء، 22 يونيو 2005 06:56:48 م بواسطة حمد الحجري
0 1007
حم القضاء و سدت دونك الطرق
حـم القضاء وسـدت دونــك الطـرق
وغــص بالـغـيم فـي اجـــوائـك الافـق
وبدد السحـب اعـصار الهموم فــلـم
يـجـد عـلـيــك بــهــا طـــل ولا غــدق
كـنا نـؤمـل فـجـرا مـــشــرقـا غــده
فـقــد اطــل كــئـيـبــا بـعــده الـشــفـق
ما كنت احسب ان الحزن يــغمرنا
واننـا بـعـد طـيـب الـعـيـش نـفـتـرق
وان دهــــرا امــنــا مــن حــوادثــه
جــاءت بـوادره كـالـسـيـف يــمـتشـق
ذابـت نـعـال احــبائــي ورفــقـتهــم
مـن الطواف وغـصت مـنهـم الطـرق
طافوا على كعبة السلطان في امل
ويـمـموا بـابـه المـوصـود واستبقـوا
وادمنوا قـرع ابــواب الرجاء فـقد
كـلـت اكـفـهم مـن طـول مـا طرقـوا
ولا مـجـيـب فـما بالـدار مـن احـد
فالظلم يغمرها والــطـيـش والـنــزق
كـنا نظن بـهم خيـرا فــقــد حـبســوا
مـا نــرتـجـيــه بـالـشــر قــد سبــقـوا
نـفـسي فـداء احـبائي فـقد عـصـفـت
بـهــم وبــي خـلـجــات كــلـهــا حــرق
انـا هنا رهـــن قـضـبـان تــقـيـدني
قـلـبي حـزين وجـفـني غــائم شـرق
وهـم عـلـى البعد فـي قـيـد يكبلـهم
مـن شوقـهـم ودمـوع الـعين تــأتـلق
نـذوب شـوقا وحـزنا لا رجـاء لـنا
الا الـى الله يـرفـو بعـض ما فـتـقـوا
يـا ليلة العيد كم اقررت مضطربـا
لكـــن حــظ بــنـي الــحـزن والأرق
اكـاد ابـصرهم والـدمــع يـطفــر من
اجـفـانـهـم ودعـــاء الــحـب يـخـتـنـق
يا عيد يا فرحة الاطفال ما صنعت
اطـفـالـنا نـحــن والاقــفـال تــنـغلـق
مـا كنت احسـب ان العـيـد يـطـرقـنا
والقيد في الرسغ والابواب تصـطـفـق
أظله العيد و هو في السجن فتذكر أولاده و أهله
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عمرو خليفة الناميليبيا☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث1007
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©