تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأربعاء، 25 مايو 2005 05:51:10 ص بواسطة المشرف العامالسبت، 17 أبريل 2010 09:19:09 ص
0 4520
السجينة
شعراء العراق والشام إيليا أبو ماضي السجينة
رآها يحلُّ الفجرُ عقد جفونها
ويُلقي عليها تبرهُ فيذوبُ
وينفض عن أعطافها النورَ لؤلؤاً
من الطلِّ ما ضُمت عليه جيوبُ
فعالجها حتى استوت في يمينه
وعاد إلى مغناه وهو طروبُ
وشاء فأمست في الإناء سجينةً
لتشبع منها أعينٌ وقلوبُ
فليست تحيي الشمس عند شروقها
وليست تحيي الشمس حين تغيبُ
ومن عُصبت عيناه فالوقت كله
لديه وإن لاح الصباحُ غروبُ
لها الحجرة الحسناءُ في القصر إنما
أحب إليها روضةٌ وكثيبُ
وأجمل من نور المصابيح عندها
حُباحبُ تمضي في الدجى وتؤوبُ
وأحلى من السقف المزخرف بالدمى
فضاءٌ تشع الشهبُ فيه رحيبُ
تحنُ إلى مرأى الغدير وصوته
وتُحرم منه ، والغدير قريبُ
وكانت قليل الطل ينعش روحها
وكانت بميسور الشعاع تطيبُ
تمشى الضنى فيها وأيار في الحمى
وجفت وسربال الربيع قشيبُ
إسارك يا أخت الرياحين مفجعٌ
وموتك يا بنت الربيع رهيبُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
إيليا أبو ماضيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث4520
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©