تاريخ الاضافة
الخميس، 30 مارس 2006 07:02:32 م بواسطة المشرف العام
1 7109
أنا بالحكومة والسياسة أعرف
أنا بالحكومة والسياسة أعرف
أأُلام في تفنيدها وأعنَّف
سأقول فيها ما أقول ولم أخف
من أن يقولوا شاعر متطرِّف
هذي حكومتنا وكل شُموخها
كَذِب وكل صنيعها متكلَّف
غُشَّت مظاهرها ومُوِّه وجهها
فجميع ما فيها بهارج زُيَّف
وجهان فيها باطن متستِّر
للأجنبيّ وظاهر متكشِّف
والباطن المستور فيه تحكّم
والظاهر المكشوف فيه تصلُّف
عَلَم ودستور ومجلس أمة
كل عن المعنى الصحيح محرف
أسماء ليس لنا سوى ألفاظها
أما معانيها فليست تعرف
مَن يقرأ الدستور يعلمْ أنه
وَفقاً لصكّ الانتداب مصنَّف
من ينظرِ العَلم المرفوف يلقَه
في عزّ غير بني البلاد يرفرف
من يأتِ مجلسنا يصدّق أنه
لمُراد غير الناخبين مؤلَّف
من يأتِ مُطّرَد الوزارة يُلفِها
بقيود أهل الاستشارة ترسف
أفهكذا تبقى الحكومة عندنا
كلماً تموَّه للورى وتُزخرَف
كثرت دوائرها وقلّ فَعالها
كالطبل يكبُر وهو خال أجوف
كم ساءنا منها ومن وزرائها
عمل بمنفعة المواطن مُجحِف
تشكو البلاد سياسة مالية
تجتاح أموال البلاد وتُتلف
تُجبى ضرائبها الثقال وإنما
في غير مصلحة الرعيّة تُصرف
حكمت مُشدِّدة علينا حكمها
أما على الدخلاء فهي تخفِّف
يا قوم خَلُّوا الفاشية إنها
في السائسين فظاظة وتعجرُف
للإنكَليز مطامع ببلادكم
لا تنتهي إلاّ بأن تتبلشفُوا
بالله يا وزراءنا ما بالكم
إن نحن جادلناكم لم تُنصِفوا
وكأنّ واحدكم لفَرط غروره
ثمِل تَميل بجانبَيْه القرقَف
أفتقنعون من الحكومة باسمها
ويفوتكم في الأمر أن تتصرّفوا
هذي كراسيّ الوزارة تحتكم
كادت لفرط حيائها تتقصَّف
أنتم عليها والأجانب فوقكم
كلّ بسلطته عليكم مُشرِف
أيُعَدّ فخراً للوزير جلوسه
فَرِحاً على الكرسيّ وهو مُكتَّف
إن دام هذا في البلاد فإنه
بدوامه لسيوفنا مُسترعِف
لا بدّ من يوم يطول عليكم
فيه الحساب كما يطول المَوْقف
فهُنالِكم لم يُغنِ شيئاً عنكم
لُسُنٌ تقول ولا عيون تذرف
الشعب في جزع فلا تستعبدوا
يوماً تثور به الجيوش وتزحف
وإذا دعا داعي البلاد إلى الوغى
أتظنّ أن هناك مَن يتخلَّف
أيذِلّ قوم ناهضون وعندهم
شرف يعزّز جانبَيه لمُرهف
كم من نواصٍ للعدى سنجُزّها
ولحىً بأيدي الثائرين ستنتف
إن لم نضاحك بالسيوف خصومنا
فالمجد من أبناء والعُلا تتأفّف
زر ردهة التأريخ إن فناءها
للمجد من أبناء يعرب متحف
قد كان للعرب الأكارم دولة
من بأسها الدول العظيمة ترجُف
عاش الأديب منعَّماً في ظلّها
والعالم النِحرير والمتّفلسف
أيام كان المسلمون من الورى
في ظلّها لهم المحل الأشرف
ثم انقضى عهد العروبة مذ غدا
عنها الزمان بسعده يتحرَّق
حتى تقلَّص بعد من سلطانها
ظلّ بأقصى المشؤقَين مُوَرَّق
وغدت ممالكها الكبيرة كلها
لسهام كل دويلة تَسْتَهْدف
فبنو العروبة أصبحوا في حالة
منها العروبة لا أبا لك تأنف
والمسلمون بحالة من أجلها
تالله ضجّ بما حواه المُصحف
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
معروف الرصافيالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث7109