تاريخ الاضافة
الإثنين، 1 مايو 2006 02:44:06 ص بواسطة حمد الحجري
0 829
حـلــــم
حـلــــم
أمسِِ
توسَّدتُ يدي
على سريرٍ من رمالِ البحرِ
كان الليلُ موحِشاً يفيضُ عُتمَةً
وبارداً
برودةِ الصدودِ… فانزويتُ ..
داخلَ ذاتي
دثّرتْني غيمةٌ – أظنها شَعركِ
ثمَّ حينما هَدْهَدَني ثغرُكِ في تَرنيمةٍ
غفوتُ
طفلاً لهُ خلفَ المدى
حديقةٌ وبيتُ
ألا تفسّرينَ ما رأيتُ ؟
رأيتُ عصفورين مذبوحينِِ
تحتَ شرفةٍ خضراءَ كالعشبِ
يسيلانِِ ندىً …وضوءاً ..
ونخلةً فارعةً
تنثرُ للأطفالِ تمراً ناضجاً
وفيئاً
وعندما اقتربتُ
سقطتُ من فوقَ سريرِ الحلمِ
فانكسرتُ
قارورةً
خبّأَ وردُ العشقِ فيها دمعَهُ ..
حاولتُ أن اصرخَ
لكنْ
جفَّ في حنجرتي النبضُ
فَلمْلَمْتُ بقايا جسدي
وقمتُ
وقبلَ أن أُخضّبَ الجيدَ بحناءِ دمي
أَ فقتُ
ألا تفسرينَ ما رأيتُ ؟
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
يحيى السماويالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث829