تاريخ الاضافة
الإثنين، 1 مايو 2006 03:18:43 ص بواسطة حمد الحجري
0 993
حين تكونين معي
حين تكونين معي
حين تكونينَ معي
يبردُ جمرُ الـ " آهْ "
ويفرشُ الربيعُ لي
سَريرَهُ
فينثر الوردُ على وسادتي
شذاهْ
وتنسجُ الضِفافُ ليْ
ثوباً من المياهْ
ومن حريرِ عُشبِها
ملاءةً
ويظفرُ الصباحُ لي ضُحاهْ
أرجوحةً
والليلُ يأتي ضاحكاً دُجاهْ
فيجلس الطيرُ الى مائدتي
مُنادِماً هوادِجَ الغناءِ
في قوافل الشفاهْ !
حين تكونين معي
يهربُ من فصولنا الخريفُ
ترتدي رُبى الروحِ المواويلَ
يُقيمُ العشقُ مهرجانهُ
فكلِّ صبٍّ يلتقي نجواهْ
يُطلُّ " قيسٌ " راكباً جوادهُ
وخلفهُ " ليلاهْ "
و "عروةُ بن الوردِ " يأتي
راكباً سحابةً تقودها " عفراءُ " ..
و " الضلّيلُ " يأتي شاهراً منديلهُ .. ()
و"العامريُّ " يلتقي " بثينةً "
ويلتقي رُباهْ
" صبُّ الفراتين " الذي شَيَّعَ في منفاهْ
طفولةَ النخلِ
وشيَّعَ الهوى صِباهْ
حين تكونين معي
يسيلُ من ربابتي اللحنُ
ومن حنجرتي الأشعارْ
يُزغْرِدُ الدربُ لوقعِ خَطْونا
وترقصُ الأشجارْ
حين تكونين معي
تفيقُ من سُباتها الأمطارْ
وتكشفُ الصدورُ عن اسرارِها
وتعشبُ الأحجارْ
حين تكونين معي
تُخرِجُ لي لؤلؤها البحارْ
وتصبحُ الضِحكةُ فانوساً
يُضيءُ الدارْ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
يحيى السماويالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث993