تاريخ الاضافة
الأربعاء، 8 يونيو 2011 06:11:46 م بواسطة المشرف العام
1 1096
نصبت لهم من نير الذكر معلماً
نصبت لهم من نير الذكر معلماً
وبوأتهم من أنفع الذخر مغنما
وصيرت نفسي خادماً لطريقة
بها هام أهل اللّه في الأرض والسما
فيا لرجال الحب والكأس مفعم
هلم اشربوا هذا المغنى ترنما
عصرت لكم من خمرة اللّه صفوها
فموتوا بها سكراً فما السكر مأثما
لقد هام أهل الاستقامة قبلنا
بها فانتشوا بين الخليقة هيما
تراهم سكارى ينشر الجمع فهمهم
ويطويه نور الفرق في أبحر العمى
ملأت لكم دَني شراباً مروقاً
وحركت أوتاري فأنطقت أعجما
وغنيت في شرب هم الرسل كلهم
تقدم إلى باب المليك مقدما
من كمثلي وذا الشراب شرابي
والنبيون كلهم ندماني
هام قبلي به الخليل وموسى
ثم عيسى وصاحب القرآنِ
هذه حالتي وهذا مَقامي
فاعرفوني وانكروا عرفاني
بنور وجهك يا نور السموات
أشعل مصابيح عرفاني بمشكاتي
واملأ بحبك قلبي واجتذب رمقي
من بين أبحر أوهامي وغفلاتي
هذه النار وذا الوادي المقدس
فاخلع النعيلين والذلة فالبس
واجد أنت هدى أو قبساً
لا تجاوز أن هذا الليل عسعس
طرق اللّه نصبَ عيني واسرا
ر أساميه أبحري وسفيني
ما الذي صدني عن اللّه إلا
سوء أمارتي وسوء يقيني
رب غوثاه جلها ظلمات
بؤت فيها بصفقة المغبونِ
أنت نور الأنوار نور يقيني
في حياتي الدنيا بنور مبين
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو مسلم البهلانيعمان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث1096