تاريخ الاضافة
الإثنين، 20 يونيو 2011 08:51:55 م بواسطة المشرف العام
0 432
رَمَتني غَداةَ الخَيفِ لَيلى بِنَظرَةٍ
رَمَتني غَداةَ الخَيفِ لَيلى بِنَظرَةٍ
عَلى خَفَرٍ وَالعيسُ صُعْرٌ خُدودُها
فَما لاذَ مَن نالتهُ إِلّا بِمَدمَعٍ
يُحاكي بِجَفنَيهِ الدُّموعَ عُقودُها
وَأَذرت بِجَمعٍ فالمُحَصِّبِ عَبرَةً
فَظَلَّتْ بِأَطرافِ البَنانِ تَذودُها
مِنَ البيضِ لَم تَعرِف سِوى البُخلِ شيمَةً
وَلَم يُرجَ إِلّا بِالأَحاديثِ جودُها
شَكَت سَقَماً أَلحاظُها وَهي صِحَّةٌ
فَلَستُ أَرى إِلّا القُلوبَ تَعودُها
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الأبيورديغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي432