تاريخ الاضافة
الأحد، 26 يونيو 2011 09:38:28 ص بواسطة المشرف العام
0 853
هُوَ الصَّبْرُ أَوْلَى ما اسْتَعانَ بِهِ الصَّبُّ
هُوَ الصَّبْرُ أَوْلَى ما اسْتَعانَ بِهِ الصَّبُّ
وَلَوْلا تَجَنِّي الحِبِّ ما عَذُبَ الحُبُّ
إِذَا كُنْتُ لا أَهْوَى لِغَيْرِ تَواصُلٍ
فَعِشْقِي لِرُوحي لا لِمَنْ قُلْتُ ذَا الحِبُّ
وَمَا أَنَا إِلّا مُغْرَمُ القَلْبِ لَوْ بَقَى
عَلى ما أُعانيهِ مِنَ الوَجْدِ لي قَلْبُ
يَدُومُ على بُعْدِ المزَارِ بِحَالِهِ
غَرامِي وَيقْوى إِنْ تَدانى بهِ القُرْبُ
كَذَا شِيمتِي فَلْيَقْتَدِ العَاشِقُونَ بِي
وإِلَّا فَدَعْوَاهُم وحَاشَاهُم كِذبُ
أُجِيبُ الجوابَ السَّهْلَ عَمَّا سُئِلْتُه
وَإِنَّ الَّذي يُشْكَى إِليْهِ الهَوَى صَعْبُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الشاب الظريفغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي853