تاريخ الاضافة
الأحد، 26 يونيو 2011 09:42:16 ص بواسطة المشرف العام
0 925
هَذَا الَّذي أُحِبُّهُ
هَذَا الَّذي أُحِبُّهُ
قَاسٍ عَليَّ قَلْبُهُ
نَامَ وَلمْ يَعْلَمْ بِمَا
بَاتَ يُقاسِي صَبُّهُ
وَاعَجباً كَمْ عَاجَ بِي
دَلالُهُ وَعُجْبُهُ
آهاً لِمُضْنىً وَالهٍ
لَمْ يَدْرِ كَيْفَ ذَنْبهُ
سَارَ بهِ مُيَمِّماً
مِنَ العَقيقِ سِرْبهُ
إنْ لاحَ بَرْقٌ ظَلَّ يَرْ
جُو أَنْ يَلوُحَ قُلبُهُ
أَوْ أَسْعَدتْ أَوْ أَعْتبَتْ
سُعادُهُ وعُتْبُهُ
قَدْ باتَ ظَمْآناً وَمَا
سِوَى الدُّموُع شُرْبُهُ
مَا سَارَ وَهْناً رَكْبهُ
إلّا وزَادَ كَرْبُهُ
وَبالحمَى سَقَى الحِمى
عَنْ كَثبٍ وَكُثْبُهُ
غَيْثٌ غَدتْ تَسْحَبُ في
أذْيَالهنَّ سُحْبُهُ
مَنْ عِفَّتِي وَصوْنُه
مِن دونِهِ وَحُجْبُهُ
في ثَغْرهِ وَناظِرَيْ
هِ عَذْبُه وَعضْبُهُ
فَمنْ بِصَبِّ دَمْعِهِ
يَفيضُ وَجْداً صَبُّهُ
قُطّع إرباً دُون أنْ
يَقْضِي بِوَصْلٍ أَربهُ
يُحبُّ مِنْ أجْلِ الحَبِي
بِ كُلَّ مَنْ يُحبُّهُ
فَقصْدُهُ مُحَمَّدٌ
وَآلهُ وَصحْبُهُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الشاب الظريفغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي925