تاريخ الاضافة
الأحد، 26 يونيو 2011 08:25:07 م بواسطة المشرف العام
2 922
أَتُرَاكَ بالهِجْرانِ حينَ فَتَكْتَ في
أَتُرَاكَ بالهِجْرانِ حينَ فَتَكْتَ في
قَلْبي عَلِمْتَ بِمَا يُجَنّ فَتكْتَفِي
عَاهَدْتني أَنْ لا تَخُونَ وَلُمْتَ في
طَلبي وَفاءَكَ بالعُهُودِ وَلَمْ تَفِ
إنْ جَالَ طَرْفي في سِوَاكَ فَلا غُفي
أوْ حالَ قَلْبي عَنْ هَواكَ فلا عُفِي
أَنَا صَابِرٌ بَلْ شَاكِرٌ في الحُبِّ إنْ
أَخْلَفْتَ عَهْدَ الوَصْلِ أَوْ لَمْ تُخلِفِ
لكنّني أَهْوَى وَفاكَ وَفَاكَ إِذْ
أَحْبَبْتُ نَيْلَ تَشَرُّفٍ وتَرشُّفِ
وَأَبثُّ وَجْدِي في الهَوَى بِتَوصُّلٍ
وَتَوسُّلٍ وَتَطفُّلٍ وَتَلَطُّفِ
تاللَهِ لَمْ أَتَوقَّ فِي وَجْدِي وَقَدْ
نادَى هَواكَ جَوىً وَلَمْ أَتوقَّفِ
إِنِّي لأَنْأَى مُعْرِضاً عَنْ عَاذِلي
إنْ عَادَ لي أَوْ عَنَّ فِيكَ مُعَنِّفي
وَأَهِيمُ مِنْكَ بِمُرْسَلٍ وَمُسَلْسَلٍ
وَمُورَّدٍ وَمُجَعَّدٍ وَمُهَفْهَفِ
لَوْ زُرْتَنِي يا مُنْيَتي وَمَنِيَّتي
وَرَحمْتَ فَرْطَ تَلهُّبي وَتَلَهُّفي
لرَأَيْتَ طَرْفاً لَيْسَ يُنْكِر لِلْبُكا
وَشَهدْتَ جِسْماً بالضَّنا لم يُعْرَفِ
لَمْ تَخْلُ مِنْ قَلْبِ المُحِبِّ وَحَقِّ مَا
تَرْضَى بِهِ وَبِغَيْرِ ذَا لَمْ أَحْلِفِ
إِلَّا هَواكَ وَأَنْتَ فِيها أَدَّعِي
أَدْرَى بِأَنِّي عَنْهُ لَمْ أَكُ أَنْكَفِي
قَدْ جَارَ جَارُ الحُبِّ في قَلْبِي وَلَمْ
أَرَ في الصَّبَابَةِ مَنْ صَفَا مِنْ مُنْصِفِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الشاب الظريفغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي922