تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 9 أغسطس 2011 09:13:14 م بواسطة المشرف العام
0 562
هَلّا سَأَلتِ وَأَنتِ غَيرُ عَيِيَّةٍ
هَلّا سَأَلتِ وَأَنتِ غَيرُ عَيِيَّةٍ
وَشِفاءُ ذي العِيِّ السُؤالُ عَنِ العَمى
عَن مَشهَدي بِبُعاثَ إِذ دَلَفَت لَهُ
غَسّانُ بِالبيضِ القَواطِعِ وَالقَنا
وَعَنِ اِعتِناقي ثابِتاً في مَشهَدِ
مُتَنافِسٍ فيهِ الشَجاعَةُ لِلفَتى
فَشَرَيتُهُ بِأَجَمَّ أَسوَدَ حالِكٍ
بِعُكاظَ مَوقوفاً بِمَجمَعِها ضُحا
ما إِن وَجَدتُ لَهُ فِداءً غَيرُهُ
وَكَذاكَ كانَ فِداؤُهم فيما مَضى
إِنّي اِمرُؤٌ أَقني الحَياءَ وَشيمَتي
كَرمُ الطَبيعَةِ وَالتَجَنُّبُ لِلخَنا
مِن مَعشَرٍ فيهِم قُرومٌ سادَةٌ
وَلِيوثُ غابٍ حينَ تَضطَرِمُ الوَغى
وَيَصولُ بِالأَبدانِ كُلُّ مُسَفَّرٍ
مِثلَ الشِهابِ إِذا تَوَقَّدَ بِالغَضا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
كعب بن زهيرغير مصنف☆ شعراء مخضرمون562