تاريخ الاضافة
السبت، 15 يوليه 2006 09:21:34 ص بواسطة المشرف العام
0 1435
مَرَّت بِنا تُشرِقُ الدُنيا بِبَهجَتِها
مَرَّت بِنا تُشرِقُ الدُنيا بِبَهجَتِها
في مَوكِبٍ يَقسِمُ الأَمراضَ وَالكَمَدا
قالَت نَظَرتَ إِلى غَيري فَقُلتُ لَها
يَمينَ ذي قَسَمٍ بِاللَهِ مُجتَهِدا
ما أَضمَرَ القَلبُ شَيئاً تَغضَبينَ لَهُ
إِلا رَفَعتُ إِلَيكِ الطَرفَ مُعتَمِدا
وَإِن هَوَيتِ فَما عِندي مُخالَفَةٌ
فَقَأتُ عَينَيَّ حَتّى لا أَرى أَحَدا
لَقَد شَقيتُ لَئِن دُمنا كَذا أَبَداً
إِذا سَعَيتُ لِإِصلاحِ الهَوى فَسَدا
ما تَطرِفُ العَينُ إِلا وَهيَ واكِفَةٌ
لَو كُنتُ أَبكي بِماءِ البَحرِ ما نَفِدا
وَلا تَنَّفَستُ إِلا ذاكِراً لَكُمُ
لا شَيءَ يَشغَلُني عَن ذِكرِكُم أَبَدا
كَأَنَّ جَمرَ الغَضا مِما وَطِئتُ بِهِ
بَينَ الضُلوعِ إِذا سَكَّنتُهُ وَقَدا
يا رُبَّ ذي حَسَدٍ يا فَوزُ يُظهِرُهُ
لَو كانَ يَعلَمُ حَظّي مِنكِ ما حَسَدا
لا تَترُكي مِن فُؤادي خالياً جَسَدي
رُدّي الفُؤادَ وَإِلا فَاِقتُلي الجَسَدا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
العباس بن الأحنفغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي1435