تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الإثنين، 26 سبتمبر 2011 11:04:44 م بواسطة غيداء الأيوبيالأربعاء، 9 مارس 2016 07:57:39 م
0 990
نَم حبيبي
نَمْ حَبِيِبِي وَاسْتَرِحْ فِي أُمْسِيَاتِي
طَيَّ جَفْنِي..قِرَّ عَيْنِي..مِلءَ ذَاتِي
نَمْ وَلَمْلِمْ كُلَّ دَمْعٍ فِي عُيُونِي
لِتَرَانِي كَيْفَ أَبْكِي ذِكْرَيَاتِي
نَمْ تَنَهَّدْ فِي رُبُوعِي مِلْءَ حِضْنِي
وَتَدَثَّرْ مِثْلَ طَيْرٍ بِالْفَلاَةِ
نَمْ وَدَاعِبْ فِي رِياضِي كُلَّ غُصْنٍ
كَيْ يُنَدِّي الْوَرْدُ عِطْراً بِانْفِلاَتِي
هَاتِهَا لِي تِلْكَ أَطْرَافِ الأَيَادِي
لِفَّ رَوْضاً بَاتَ حُرّاً مِنْ شَتَاتِي
وَاحْتَرِسْ فَالْوَرْدُ يَبْكِي مِنْ خُمُولٍ
إِنْ تَنَاءَى عَنْ رَبِيِعِ الأُمْنِيَاتِ
وَاسْتَرِقْ سَمْعاً حَبِيِبِي قَدْ يُنَادِي
نَبْضُ قَلْبِي سَائِلاً عَنْ وَشْوَشَاتِي
نَمْ حَضِيِناً بَلْ تَنَفَّسْ مِنْ هَوَائِي
نَمْ وَخُذْ رُوحِي لِتَحْيَا فِي مَمَاتِي
وَاسْتَرِحْ عِنْدِي كَقَطْرٍ طَيَّ زَهْرٍ
كُلَّمَا سَاحَ ارْتَوَى قَلْبُ النَّبَاتِ
أَوْ تَبَعْثَرْ فِي لِحَافِي لَوْلَبِيّاً
فَالْحَنَايَا قَلَّمَتْ كُلَّ الْجِهَاتِ
غَرْبلِ الْحِسَّ الْمُنَدَّى وَاعْتَصِرْنِي
خُذْ شَهِيِقاً مِنْ رَيَاحِيِنِ النَّوَاةِ
وَارْتَوِ الأَنْفَاسَ شَذْواً سُكَرِيّاً
مِنْ شِفَاهِي..مِنْ عُطُورِي أَوْ صِفَاتِي
وَاسْبِلِ الأَنْدَاءَ وَرْدًا سَوْسَنِيّاً
فَوْقَ غُصْنٍ سَابِحٍ نَحْوَ الْفُرَاتِ
يَا رَبِيِعَ الْعُمْرِ زَهِّرْ فِي ضِفَافِي
دَعْ ظِلاَلِي وَارِفَاتٍ فِي سِمَاتِي
وَارْتَئِدْ نَوْماً هَنِيّاً يَا حَبِيِبِي
دَعْ لِيَ الأَفْكَارَ تَلْهُو كَالغُزَاةِ
كُلَّمَا دَقَّتْ بِأَنْصَافِ اللَّيَالِي
سَاعَةُ النَّوْمِ اسْتَفَاقَتْ دَنْدَنَاتِي
مَرَّةً أَحْبُو لِأَوْرَاقِي شَهِيِداً
فِي دِثَارِ الْبَوْحِ تَبْكِي سَوْسَنَاتِي
مَرَّةً أَلْهُو بِأَطْيَافِ الأَمَانِي
قَدْ أَرَى طَيْراً يُرَاعِي شَرْنَقَاتِي
أَوْ أَكُفَّ الدَّمْعَ فِي عَيْنِي حَبِيِساً
فِي مَتَاهَاتِ الرُّؤَى وَالطَّبْطَبَاتِ
إِيِهِ إِنِّي غَارِقٌ حَتَّى نُخَاعِي
خَمْرُ سُهْدِي أَسْكَرَ النَّجْوَى بِذَاتِي
صَحْوَةٌ مَجْنُونُهَا شَيْطَانُ فِكْرٍ
هَاجِسٌ يَغْزُو لُجِيّاً رَأْرَآتي
كُلُّ ضَوْءٍ مِنْ بَصِيِصٍ أَجَّ حُرّاً
أَيْقَظَ الْعَيْنَ اخْتِرَاقاً فِي بَيَاتِي
نَاسِكٌ إِنِّي بِلَيْلِي فِي خِضَمِّي
أَقْتَفِي آثَارَ مِحْرَابِ السَّبَاتِ
هَكَذَا تَتْرَى دَوَالِيِكَ اعْتِصَامِي
أَكْنُزُ الآهَاتِ فِي لَيْلِ الْحَيَاةِ
أَسْتَوِي وَالْفَجْرُ سَكْرَى فِي شُرُودِي
إِنْ تَلاَقَيْنَا بِشَذْوِ الطَّيِّبَاتِ
عِنْدَمَا يَصْحُو بِعَيْنِي نُورُ شَمْسٍ
يَحْتَفِي جَفْنِي بِرِمْشِ الذَّبْذَبَاتِ
نَمْ فَإِنِّي لَنْ أَنَامَ اللَّيْلَ حَتَّى
يَسْتَفِيِقُ النَّوْمُ وَعْدًا فِي صَلاَتِي
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
غيداء الأيوبيغيداء الأيوبيالكويت☆ دواوين الأعضاء .. فصيح990
لاتوجد تعليقات