تاريخ الاضافة
الأحد، 3 يوليه 2005 07:55:08 ص بواسطة حمد الحجري
0 1457
ورامشة يشفي العليل نسيمها
ورامشة ٍ يشفي العليلَ نسيمُهَا،
مضمَّخة ُ الأنفاسِ، طيّبة ُ النّشْرِ
أشارَ بها نحوِي بنانٌ منعَّمٌ،
لأغْيَدَ مَكْحُولِ المَدامعِ بالسّحْرِ
سرَتْ نضرة ٌ، من عهدها، في غصُونها،
وَعُلّتْ بمِسكٍ، من شَمائِلِه الزُّهْرِ
إذا هوَ أهدَى الياسمينَ بكفّهِ،
أخَذْتُ النّجومَ الزُّهرَ من راحة البدرِ
له خلقٌ عذبٌ وخلقٌ محسَّنٌ،
وظرفٌ كعرفِ الطّيبِ أوْ نشوة ِ الخمرِ
يُعَلّلُ نَفسي مِن حَديثٍ تَلَذّهُ،
كمثلِ المُنى وَالوَصْلِ في عُقُب الهجر
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن زيدونغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس1457
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©