تاريخ الاضافة
الأحد، 2 أكتوبر 2011 03:20:11 م بواسطة المشرف العام
0 417
إِنّي لَتُعديني عَلى الهَمِّ جَسرَةٌ
إِنّي لَتُعديني عَلى الهَمِّ جَسرَةٌ
تَخُبُّ بِوَصّالٍ صَرومٍ وَتُعنِقُ
عَلى لاحِبٍ مِثلِ المَجَرَّةِ خِلتَهُ
إِذا ما عَلا نَشزاً مِنَ الأَرضِ مُهرَقُ
وَظَلَّ بِوَعساءِ الكَثيبِ كَأَنَّهُ
خِباءٌ عَلى صَقبَي بِوانٍ مُرَوَّقُ
تَحِنُّ إِلى مِثلِ الحَبابيرِ جُثَّمٍ
لَدى مَنتِجٍ مِن قَيضِها المُتَفَلِّقِ
وَيَومَ تَلافَيتُ الصِبا أَن يَفوتَني
بِرَحبِ الفُروجِ ذي مَحالٍ مُوَثَّقِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
زهير بن أبي سلمىغير مصنف☆ شعراء العصر الجاهلي417
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©