تاريخ الاضافة
الأحد، 9 أكتوبر 2011 03:53:50 ص بواسطة المشرف العام
0 522
تَداركَ حُزنٌ بِالقَنا آلَ عامِرٍ
تَداركَ حُزنٌ بِالقَنا آلَ عامِرٍ
قَفا حُضُنٍ وَالكَرُّ بِالخَيلِ أَعسَرُ
فَإِنّي بِذا الجارِ الخَفاجِيِّ واثِقٌ
وَقَلبي مِنَ الجارِ العِبادِيِّ أَوجَرُ
إِذا ما عُقَيلِيٌّ أَقامَ بِذِمَّةٍ
شَريكَينِ فيها فَالعِبادِيُّ أَوجَرُ
لَعَمري لَقَد خارَت خَفاجَةُ عامِراً
كَما خَيرُ بَيتٍ بِالعِراقِ المُشَقَّرُ
وَإِنَّكَ لَو تُعطي العِبادِيَّ مَشقَصاً
لَراشى كَما راشى عَلى الطَبعِ أَبخَرُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
المخبل السعديغير مصنف☆ شعراء مخضرمون522