تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 31 مايو 2005 01:16:55 م بواسطة حمد الحجري
1 5253
لاخيل عندك تهديها
لا خيل عندك تهديها ولا مال
فليسعد النطق إن لم تسعد الحال
واجز الأمير الذي نعماه فاجئة
بغير قول ونعمى الناس أقوال
فربما جزي الإحسان موليه
خريدة من عذارى الحي مكسال
وإن تكن محكمات الشكل تمنعني
ظهور جري فلي فيهن تصهال
وما شكرت لأن المال فرحني
سيان عندي إكثار وإقلال
لكن رأيت قبيحا أن يجادلنا
وأننا بقضاء الحق بخال
فكنت منبت روض الحزن باكره
غيث بغير سباخ الأرض هطال
غيث يبين للنظار موقعه
إن الغيوث بما تأتيه جهال
لا يدرك المجد إلا سيد فطن
لما يشق على السادات فعال
لا وارث جهلت يمناه ما وهبت
ولا كسوب بغير السيف سآل
قال الزمان له قولا فأفهمه
إن الزمان على الإمساك عذال
تدري القناة إذا اهتزت براحته
أن الشقي بها خيل وأبطال
كفاتك ودخول الكاف منقصة
كالشمس قلت وما للشمس أمثال
القائد الأسد غذتها براثنه
بمثلها من عداه وهي أشبال
القاتل السيف في جسم القتيل به
وللسيوف كما للناس آجال
تغير عنه على الغارات هيبته
وماله بأقاصي الأرض أهمال
له من الوحش ما اختارت أسنته
عير وهيق وخنساء وذيال
تمسي الضيوف مشهاة بعقوته
كأن أوقاتها في الطيب آصال
لو اشتهت لحم قاريها لبادرها
خرادل منه في الشيزى وأوصال
لا يعرف الرزء في مال ولا ولد
إلا إذا حفز الأضياف ترحال
يروي صدى الأرض من فضلات ما شربوا
محض اللقاح وصافي اللون سلسال
يقري صوارمه الساعات عبط دم
كأنما الساع نزال وقفال
تجري النفوس حواليه مخلطة
منها عداة وأغنام وآبال
لا يحرم البعد أهل البعد نائله
وغير عاجزة عنه الأطيفال
أمضى الفريقين في أقرانه ظبة
والبيض هادية والسمر ضلال
يريك مخبره أضعاف منظره
بين الرجال وفيها الماء والآل
وقد يلقبه المجنون حاسده
إذا اختلطن وبعض العقل عقال
يرمي بها الجيش لا بد له ولها
من شقه ولو ان الجيش أجبال
إذا العدى نشبت فيهم مخالبه
لم يجتمع لهم حلم ورئبال
يروعهم منه دهر صرفه أبدا
مجاهر وصروف الدهر تغتال
أناله الشرف الأعلى تقدمه
فما الذي بتوقي ما أتى نالوا
إذا الملوك تحلت كان حليته
مهند وأضم الكعب عسال
أبو شجاع أبو الشجعان قاطبة
هول نمته من الهيجاء أهوال
تملك الحمد حتى ما لمفتخر
في الحمد حاء ولا ميم ولا دال
عليه منه سرابيل مضاعفة
وقد كفاه من الماذي سربال
وكيف أستر ما أوليت من حسن
وقد غمرت نوالا أيها النال
لطفت رأيك في بري وتكرمتي
إن الكريم على العلياء يحتال
حتى غدوت وللأخبار تجوال
وللكواكب في كفيك آمال
وقد أطال ثنائي طول لابسه
إن الثناء على التنبال تنبال
إن كنت تكبر أن تختال في بشر
فإن قدرك في الأقدار يختال
كأن نفسك لا ترضاك صاحبها
إلا وأنت على المفضال مفضال
ولا تعدك صوانا لمهجتها
إلا وأنت لها في الروع بذال
لولا المشقة ساد الناس كلهم
الجود يفقر والإقدام قتال
وإنما يبلغ الإنسان طاقته
ما كل ماشية بالرحل شملال
إنا لفي زمن ترك القبيح به
من أكثر الناس إحسان وإجمال
ذكر الفتى عمره الثاني وحاجته
ما قاته وفضول العيش أشغال
قالها يمدح أبا شجاع فاتكًا سنة ثمان وأربعين وثلاثمئة
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو الطيب المتنبيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي5253
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©