تاريخ الاضافة
الخميس، 13 أكتوبر 2011 10:20:15 م بواسطة المشرف العام
0 456
لِمَن طَلَلٌ بِذاتِ الخَمسِ أَمسى
لِمَن طَلَلٌ بِذاتِ الخَمسِ أَمسى
عَفا بَينَ العَقيقِ فَبَطنِ ضَرسِ
أُشَبِّهُها غَمامَةَ يَومِ دَجنٍ
تَلَألَأَ بَرقُها أَو ضَوءَ شَمسِ
فَأُقسِم ما سَمِعتُ كَوَجدِ عَمروٍ
بِذاتِ الخالِ مِن جِنٍّ وَإِنسِ
وَقاكِ اللَهُ يا اِبنَةَ آلِ عَمروٍ
مِنَ الفِتيانِ أَمثالي وَنَفسي
فَلا تَلِدي وَلا يَنكَحكِ مِثلي
إِذا ما لَيلَةٌ طَرَقَت بِنَحسِ
إِذا عُقبُ القُدورِ تَكَنَّ مالاً
تُحِبُّ حَلائِلُ الأَبرامِ عِرسي
لَقَد عَلِمَ المَراضِعُ في جُمادى
إِذا اِستَعجَلنَ عَن حَزٍّ بِنَهسِ
بِأَنّي لا أَبيتُ بِغَيرِ لَحمٍ
وَأَبدَءُ بِالأَرامِلِ حينَ أُمسي
وَأَنّي لا يَهِرُّ الضَيفَ كَلبي
وَلا جاري يَبيتُ خَبيثَ نَفسي
وَتَزعُمُ أَنَّني شَيخٌ كَبيرٌ
وَهَل أَخبَرتُها أَنّي اِبنُ أَمسِ
تُريدُ أُفَيحِجَ القَدَمَينِ شَثناً
يُقَلِّعُ بِالجَديرَةِ كُلِّ كِرسِ
وَأَصفَرَ مِن قِداحِ النَبعِ صُلبٍ
بِهِ عَلَمانِ مِن عَقَبٍ وَضَرسِ
دَفَعتُ إِلى المُفيضِ إِذا اِستَقَلّوا
عَلى الرَكَباتِ مَطلَعَ كُلِّ شَمسِ
وَإِن أَكدى فَتامِكَةٌ تُؤَدّي
وَإِن أَربى فَإِنّي غَيرُ نِكسِ
وَمُرقِصَةٍ رَدَدتُ الخَيلَ عَنها
بِموزِعَةِ التَوالي ذاتِ قِلسِ
وَما قَصُرَت يَدي عَن عُظمِ أَمرٍ
أَهُمُّ بِهِ وَما سَهمي بِنَكسِ
وَما أَنا بِالمُزَجّى حينَ يَسمو
عَظيمٌ في الأُمورِ وَلا بِوَهسِ
وَقَد أَجتازُ عَرضَ الخَرقِ لَيلاً
بِأَعيَسَ مِن جِمالِ العيدِ جَلسِ
كَأَنَّ عَلى تَنائِفِهِ إِذا ما
أَضاءَت شَمسُهُ أَثوابَ وَرسِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
دُرَيد بن الصَمّةغير مصنف☆ شعراء مخضرمون456