تاريخ الاضافة
الإثنين، 17 أكتوبر 2011 06:10:44 م بواسطة المشرف العام
0 551
أرقتُ ونامَ الاخلياءُ وهاجني
أرقتُ ونامَ الاخلياءُ وهاجني
مع الليلِ همٌّ في الفؤاد وجيعُ
وَهيَّجَ لي حُزناً تذكُرُ مالكٍ
فما نمتُ الا والفؤادُ مروع
إذا عبرةٌ ورّعتها بعد عبرةٍ
أبَت واستهلَت عبرةٌ ودموعُ
كما فاضَ غربٌ بينَ أقرن قامةٍ
يُروِّي دِياراً ماؤه وزروعُ
جديدُ الكُلى واهي الأديمِ تُبينُهُ
عن العُبر زوراءُ المقامِ نَزوعُ
لذكرى حبيب بعد هدءٍ ذكرتهُ
وقد حان من تالي النجوم طلوعُ
إذا رقأت عينايَ ذكرني به
حمامٌ تنادى في الغصونِ وقوعُ
دَعَونَ هديلاً فاحتزنتُ لمالكِ
وفي الصدر من وَجدٍ عليه صدوعُ
كأن لم أجالسه ولم أمسِ ليلة
أراه ولم يصبح ونحن جميعُ
فتى لم يعش يوماً بذمِّ ولم يزل
حواليه ممن يجتديهِ ربوعُ
له تبعٌ قد يعلمُ الناسُ انه
على من يداني ضيفُ وربيعُ
وراحت لِقاحُ الحي جُدباً تسوقُها
شآميةٌ تزوي الوجوهَ سفوعُ
وكانَ إذا ما الضيفُ حلَّ بمالك
تَضمّنهُ جارٌ أشَمُ منيعُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
متمم بن نويرة اليربوعيغير مصنف☆ شعراء مخضرمون551