تاريخ الاضافة
الإثنين، 4 يوليه 2005 01:40:40 ص بواسطة حمد الحجري
0 1358
مَتى أبُثّكِ مَا بي،
مَتى أبُثّكِ مَا بي،
يا راحَتي وعذابي؟
مَتَى يَنُوبُ لِسَاني،
في شَرْحِه، عن كتابي؟
اللَّهُ يَعْلَمُ أنّي
أصْبَحْتُ فِيكِ لِمّا بي
فلا يطيبُ طعاميº
وَلا يَسُوغُ شَرَابي
يا فِتْنَة َ المُتَقَرّي،
وحجّة َ المتصابي
الشّمسُ أنتِ، توارَتْ،
عن ناظرِي، بالحجابِ
ما البَدْرُ، شَفّ سَنَاهُ
عَلى رَقِيقِ السّحَابِ،
إلاّ كوجْهِكِ، لمّا
أضاء تحتَ النّقابِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن زيدونغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس1358
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©