تاريخ الاضافة
الأحد، 5 نوفمبر 2006 05:45:56 م بواسطة المشرف العام
0 1339
إذا كنت قرآنا فقلبك ياسين
إذا كنت قرآنا فقلبك ياسين
وإنْ كنتَ فرقاناً فما لك من قلبِ
فإن وجودَ الحقِّ في قلبِ عبده
وما لك من قلبٍ فما لك من قلبِ
ألا إنه الله الغنيُّ بذاته
عن العالم الكونيّ أو عالمِ الحُجُبِ
فمن شاء فليسمعْ فإني قائلٌ
ومن شاء فلينطِق فحسْبُ الهوى حسبي
إذا كنتُ مفطوراً عليه بصورتي
فكيف يُضاف الجسمُ مني إلى الترب
لقد جاء في النص الجليِّ لذي حِجىً
حديثُ هبوطِ الحبلِ منه إلى الرب
لقد شرَّف الله الترابَ بكوننا
وشرَّفني بالتاجِ والقِرط والقلبِ
وأسمعني بالقرط وسواسَه كما
أجود تتويجِ المناشِر والكتب
أساعده بالقلبِ إذ كنتُ قائلاً
إلى الأثر العالي ولم أخش من عجب
إذا كان لي مثلٌ ومثلي فليسني
ولستُ له حزباً وما هو من حِزبي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محي الدين بن عربيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي1339