تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 7 فبراير 2012 08:01:19 م بواسطة المشرف العام
0 243
أطعت العلى في هجرِ ليلى وإنني
أطعت العلى في هجرِ ليلى وإنني
لأضمرُ فيها مثل ما يضمرُ الزند
صريمةُ عزمٍ لم يكن من رجالها
سواي من العشاقِ قبلُ ولا بعد
رأيتُ فراق النفس أهون ضَيرةً
عليّ من الفعلِ الذي يكرهُ المجد
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الوزير المغربيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي243