تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 7 فبراير 2012 08:08:46 م بواسطة المشرف العام
0 210
لقد بؤتُ من دين المروءة بالكفر
لقد بؤتُ من دين المروءة بالكفر
وأصبحتُ أغشى صفحةَ الغدرِ بالغدرِ
عصيتُ الهوى العذري في هجر شادنٍ
أضعتُ بهجراني له فرصةَ الدهر
نمى في حجور الملكِ ثم ملكته
بظلِّ شبابٍ حازه لي وما أدري
فقيد فتكي في هواه إنابةٌ
إلى الله خلت دمعه واكفاً يجري
يهون عليه أن تساعفهُ المنى
وأرجم يوم البعث في لهبِ الجمر
وما زال هجرانيه حتى تركته
حديثاً برغمي مودعاً أضلع القبر
لقد كاد ذاك القبرُ يوم أزورُهُ
يعلقُ ثوبي شاكياً ألم الهجر
بنفسي من خوفي من الإثم قادني
إلى الإثم فاستوفيتُ من قتله وزري
مضى والتقى والحسنُ حشوُ ثيابهِ
وأورثني منه الأسى آخرَ العمر
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الوزير المغربيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي210