تاريخ الاضافة
الأربعاء، 8 فبراير 2012 07:55:59 ص بواسطة المشرف العام
0 256
ولقد يميلُ بناظري عن مسجدٍ
ولقد يميلُ بناظري عن مسجدٍ
غُصُنٌّ من الرّمانِ أكملَ يُنعَهُ
مُتَبَرّجٌ نهداه يكتُمُ حسنه
خفراً فطبعهما يخالفُ طَبعَهُ
أبداً يشقُّ صدارَهُ بنهودِهِ
ولو أنني صيَّرتُ درعي دِرعَهُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الوزير المغربيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي256