تاريخ الاضافة
الخميس، 30 نوفمبر 2006 10:13:39 م بواسطة د. جمال مرسي
1 1721
لا .. لن أحبك فأستريحي
لا .. لن أحبك فاستريحي
لا لن أحبَّكِ ، فْاستريحـي
يا نسمةَ الصبحِ الصبـوحِ
يا غادتـي الحسنـاء قـد
مَنَّيْتِني ، فأذبـتُ روحـي
و فديتُـكِ النفـسَ التـي
عاشت على الأملِ الذبيـحِ
مَنْ أنتِ ، قولـي بالـذي..
سوَّاكِ أجمَلَهُنَّ ، بوحي ؟
هل أنتِ ضربٌ من خيالٍ..
مَـرَّ كالفـرسِ الجمـوحِ
أم أنتِ مِنْ بحـرِ الهـوى
حوريَّةٌ ، سكنت صروحـي
إنِّـي رأيتُـكِ مثـلَ أزهارِ
الرياضِ على السفوحِ
فدنـوتُ أقطـفُ زهــرةً
منهنَّ فاْلتَأَمَـتْ جروحـي
و شممتُ عطرَكِ يا مُنايَ..
فبالـذي أذكاهُ ، فوحـي
من أنـتِ حتّـى تبعثـي
ما ماتَ فيَّ ، و تستبيحي
اَلأِنَّ عيـنَـكِ أومَـــأَتْ
بالحُبِّ من طـرْفٍ مليـحِ
و تَمَكَنَّـتْ أهدابُـكِ الـ..
حسناءُ من قلْـبٍ جريـحِ
فَوَقَعْتُ في شَرَكِ الغرامِ..
مُضَرَّجـاً بِـدَمٍ ذبيحِ
و تَرَنَّمَ الثغرُ الذي
غَنَّى كـشـاديَـةٍ صـــدوحِ
و لطالـمـا رَوَّيتِني
من شهدِهِ العذبِ الصريـحِ
و فؤادُكِ الخَفَّاقُ أعلـنَ..
خُطَّـةَ الحُـبِّ الطـمـوحِ
فأحاطـنـي بِشِـبـاكِـهِ
في رُقعةِ الكـونِ الفسيـحِ
يا حُلْمَ عُمْرٍيَ كلِّهِ
مهما تطاولَ بي نزوحي
إنَّ الشبـابَ و شَـرْخََهُ
قد أصبحـا بمهَـبِّ ريـحِ
و لقـد لقيتُـكِ بعـدمـا
ضَنَّتْ يدُ الزمنِ الشحيـحِ
أفأنـتِ حـقّـاً جنَّـتـي
أم أنت نارٌ في سفُوحـي ؟
~ المجموعة الشعرية" أصداف البحر ولآليء الروح ~
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
جمال مرسيجمال مرسيمصر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح1721
لاتوجد تعليقات