بوابه الشعراء .... بوابتك الى عالم الشعر --> شعراء العصر العباسي --> أبو الطيب المتنبي --> الخيل و الليل و البيداء تعرفني
القائمة الرئيسية

الصفحة الرئيسية

للتواصل مع الإدارة

اطلب ديوانك الخاص

تسجيل دخول الأعضاء
اسم المستخدم
كلمة السر
نسيت كلمة المرور ؟
تسجيل عضو جديد
إحصائيات البوابة
عدد القصائد
158088 قصيدة
عدد الأعضاء
7577 عضو
عدد الشعراء
2997 شاعر
إحصائيات الزوار
عدد الزوار الكلي
1521976 زائر
عدد زوار الشهر
63222 زائر
عدد زوار الأسبوع
16898 زائر
عدد زوار اليوم
2260 زائر
التصويت
هل تجد صعوبة في العثور على القصيدة او الشاعر الذي تبحث عنه ؟
نعم وأقترح اعادة التصميم بطريقة اكثر سهولة.
لا فقط احتاج الى محرك بحث لتسهيل المهمة .
نتائج التصويت
عنوان القصيده

الخيل و الليل و البيداء تعرفني

واحر قلباه ممن قلبه شبم = ومن بجسمي وحالي عنده سقم
ما لي أكتم حبا قد برى جسدي = وتدعي حب سيف الدولة الأمم
إن كان يجمعنا حب لغرته = فليت أنا بقدر الحب نقتسم
قد زرته و سيوف الهند مغمدة = وقد نظرت إليه و السيوف دم
فكان أحسن خلق الله كلهم = وكان أحسن مافي الأحسن الشيم
فوت العدو الذي يممته ظفر = في طيه أسف في طيه نعم
قد ناب عنك شديد الخوف واصطنعت = لك المهابة مالا تصنع البهم
ألزمت نفسك شيئا ليس يلزمها =أن لا يواريهم بحر و لا علم
أكلما رمت جيشا فانثنى هربا = تصرفت بك في آثاره الهمم
عليك هزمهم في كل معترك = و ما عليك بهم عار إذا انهزموا
أما ترى ظفرا حلوا سوى ظفر= تصافحت فيه بيض الهندو اللمم
يا أعدل الناس إلا في معاملتي = فيك الخصام و أنت الخصم والحكم
أعيذها نظرات منك صادقة = أن تحسب الشحم فيمن شحمه ورم
وما انتفاع اخي الدنيا بناظره =إذا استوت عنده الأنوار و الظلم
سيعلم الجمع ممن ضم مجلسنا = بانني خير من تسعى به قدم
انا الذي نظر العمى إلى ادبي = و أسمعت كلماتي من به صمم
انام ملء جفوني عن شواردها = ويسهر الخلق جراها و يختصم
و جاهل مده في جهله ضحكي = حتى اتته يد فراسة و فم
إذا رايت نيوب الليث بارزة = فلا تظنن ان الليث يبتسم
و مهجة مهجتي من هم صاحبها = أدركته بجواد ظهره حرم
رجلاه في الركض رجل و اليدان يد = وفعله ماتريد الكف والقدم
ومرهف سرت بين الجحفلين به = حتى ضربت و موج الموت يلتطم
الخيل والليل والبيداء تعرفني = والسيف والرمح والقرطاس و القلم
صحبت في الفلوات الوحش منفردا =حتى تعجب مني القور و الأكم
يا من يعز علينا ان نفارقهم = وجداننا كل شيء بعدكم عدم
ما كان أخلقنا منكم بتكرمة = لو ان أمركم من أمرنا أمم
إن كان سركم ما قال حاسدنا = فما لجرح إذا أرضاكم ألم
و بيننا لو رعيتم ذاك معرفة = غن المعارف في اهل النهى ذمم
كم تطلبون لنا عيبا فيعجزكم = و يكره الله ما تأتون والكرم
ما أبعد العيب و النقصان عن شرفي = أنا الثريا و ذان الشيب و الهرم
ليت الغمام الذي عندي صواعقه = يزيلهن إلى من عنده الديم
أرى النوى تقتضينني كل مرحلة = لا تستقل بها الوخادة الرسم
لئن تركن ضميرا عن ميامننا = ليحدثن لمن ودعتهم ندم
إذا ترحلت عن قوم و قد قدروا = أن لا تفارقهم فالراحلون هم
شر البلاد مكان لا صديق به = و شر ما يكسب الإنسان ما يصم
و شر ما قنصته راحتي قنص = شبه البزاة سواء فيه و الرخم
بأي لفظ تقول الشعر زعنفة = تجوز عندك لا عرب ولا عجم
هذا عتابك إلا أنه مقة = قد ضمن الدر إلا أنه كلم
تاريخ الاضافة اخر تعديل
25 مايو 2005 اخر تعديل 28 أبريل 2012 بواسطة المشرف العام
إسم الشاعر إسم الكاتب إسم القسم المشاهدات
أبو الطيب المتنبي المشرف العام شعراء العصر العباسي 67172
قصائد متميزة
ولد الهدى فالكائنات ضياء
ريم على القاع بين البان و العلم
أحبك .. أحبك
مع تلميذي
مرثية للرئيس الشهيد/ صدام حسين
الخيل و الليل و البيداء تعرفني
سلام من صبا بردى أرق
على اسم مصر التاريخ يقدر يقول ما شاء
شوقي يقول وما درى بمصيبتي
بُلبلان
مناجاة
ا لشعـر والسيف
سم الدسم
جميل الشعر(رسالة الى الوطن)
خدعوها بقولهم حسناء
على قدر أهل العزم
الغريب
كتاب الحب
وعين الرضا عن كل عيب كليلة
رَمَضانُ وَلّى هاتِها يا ساقي
قصائد جديدة
إلى علاك الذي قد فاق كيوانا
اصل الحكاية
بعطيك قصه !
لا تقل عجزا فأنت المعجز
إلى وجهك الوضّاح يشتاق مغرم
لك في ذا الحمى محبٌّ قديمٌ
قد كان ذا الأحمق اللئيم قذىً
مذ تفرّدت بالكمال وأصبح
أنا وحقّ ولائك وعهد وفائك
إن كان بعض الشعر غير سديد
يا نعمة ولت ولا يرجى لها
معهن سارت بعض روحي فاذكري
اشرح الصدر للمحاسن طرا
إن شئت أن ترفعيني فوق كل بني
لله ما أسعدني سيدتي
سر مسرعا ليس يغني الناس ما علموا
وشبّ بأرض بوليفا
صراع السيف والقلم
دمت يا فارس الخطب
في بعلبك جنة الخوّام
أعضاء متميزون
المشرف العام
حمد الحجري
ملآذ الزايري
سيف الدين العثمان
الأقستان
السيد عبد الله سالم
محمد أسامة
JUST ME
صباح الحكيم
أعضاء جدد
محمد الشيخ جمال
يحيى محمد أمين
اللغوي الظريف
نوري سندي
حيدر ناصر
جمال بن صالح
رؤوف يوسف
سوارة حياه
حروف القصايد
عادل محمود