بوابه الشعراء .... بوابتك الى عالم الشعر --> شعراء مخضرمون --> العباس بن مرداس
القائمة الرئيسية

الصفحة الرئيسية

للتواصل مع الإدارة

اطلب ديوانك الخاص

تسجيل دخول الأعضاء
اسم المستخدم
كلمة السر
نسيت كلمة المرور ؟
تسجيل عضو جديد
إحصائيات البوابة
عدد القصائد
158018 قصيدة
عدد الأعضاء
7577 عضو
عدد الشعراء
2996 شاعر
إحصائيات الزوار
عدد الزوار الكلي
1521057 زائر
عدد زوار الشهر
63600 زائر
عدد زوار الأسبوع
17289 زائر
عدد زوار اليوم
2101 زائر
التصويت
هل تجد صعوبة في العثور على القصيدة او الشاعر الذي تبحث عنه ؟
نعم وأقترح اعادة التصميم بطريقة اكثر سهولة.
لا فقط احتاج الى محرك بحث لتسهيل المهمة .
نتائج التصويت
العباس بن مرداس
العَبّاسِ بنِ مِرداسِ

العباس بن مرداس بن أبي عامر السُلَمي، من مُضَر، أبو الهيثم.
شاعر فارس، من سادات قومه، أمُّه الخنساء الشاعرة.
أدرك الجاهلية والإسلام، وأسلم قُبيل فتح مكة، وكان من المؤلفة قلوبهم ويُدعى فارس العُبَيْد، وهو فرسه، وكان بدوياً قحاً، لم يسكن مكة ولا المدينة وإذا حضر الغزو مع النبي صلى الله عليه وسلم، لم يلبث بعده أن يعود إلى منازل قومه وكان ينزل في بادية البصرة وبيته في عقيقها، وهو وادٍ مما يلي سفوان، وأكثر من زيارة البصرة، وقيل: قدم دمشق وابتنى بها داراً.
وكان ممن ذمّ الخمر وحرّمها في الجاهلية.
مات في خلافة عمر.
قصائد الديوان
أَلَم تَرَ أَنّي كَرِهتُ الحُروبَ  لَو أَنَّ أَهلَ الدّارِ لَم يَتَصَدَّعوا  تُبَكّي عَلى قَتلى يَهودَ وَقَد تَرى  هَجَوتَ صَريحَ الكاهِنَينِ وَفيكُمُ 
لَعَمري لَقَد حَكَّت رَحى الحَربِ بَعدَما  أَتاني مِنَ الأَنباءِ أَنَّ اِبنَ مالِكٍ  يا دارَ أَسماءَ بَينَ السَفحِ فَالرُحبِ  إِذا فُرِسَ العَوالي لَم يُخالِج 
أَبلِغ سَراةَ بَني شِهابٍ كُلَّها  أَراني كُلَّما قارَبتُ قَومي  أَتَشحَذُ أَرماحاً بِأَيدي عَدُوِّنا  إِذا حَمَلتُ سِلاحي فَوقَ مُشرِفَةٍ 
وَمِن قَبلُ آمَنّا وَقَد كانَ قَومُنا  خُفافٌ ماتَزالُ تَجُرُّ ذَيلاً  أَلا أَبلِغا عَمراً عَلى نَأيِ دارِهِ  جَزى اللَهُ خَيراً خَيرَنا لِصَديقِهِ 
وَإِن تَكُ مِن سَعدِ العَشيرَةِ تَلقَني  مَواليكَ فَأبَ الضَيمَ إِنَّكَ مالِكٌ  ما يُؤمَنُ المَرءُ الَّذي باتَ طاعِما  جَميعُ البَزِّ تَحمِلُني وَآةٌ 
وَنحنُ ضَرَبنا الكَبشَ حَتّى تَساقَطَت  أَراكَ اِمرَأً في ظُلمِ قَومِكَ جاهِداً  هُمُ سَوَّدوا هُجناً وَكُلُّ قَبيلَةٍ  أَلا مِن مُبَلِّغٍ غَيلانَ عَنّي 
مابالُ عَينِكَ فيها عائِرٌ سَهِرُ  خُفافُ أَلَم تَرَ ما بَينَنا  فَأَبلِغ لَدَيكَ بَني مالِكٍ  وَإِنّي لَعِندَ الحَربِ تَحمِلُ شِكَّتي 
كَأَنَّ صَموتاً صافَتَ النَحلُ حَولَها  إِذا ماتَ عَمرٌو قُلتُ لِلخَيلِ أَوطِئوا  فَلا تَأمَنَنَّ بِالعاذِ وَالخُلفِ بَعدَها  فَجَلَّلتُها حَصى جَنادَةَ غَدرَةٍ 
أَلا لَيتَني قَطَّعتُ مِنّي بَنانَةً  لَنا عارِضٌ كَزُهاءِ الصَريمِ  مُطَهَّماً خَلقُهُ شَثناً سَنابِكُهُ  عَلى مَتنِ جَرداءِ السَراةِ نَبيلَةٍ 
وَذابَ لُعابُ الشَمسِ فيهِ وَأُزِّرَت  وَأَوعِد وَقُل ما شِئتَ إِنَّكَ جاهِلٌ  نَصَرنا رَسولَ اللَهِ مِن غَضَبٍ لَهُ  لَعَمري لَقَد أَوفى الَجَوادُ اِبنُ عاصِمٍ 
يا أَيُّها الرَّجُلُ الَّذي تَهوي بِهِ  لِأَسماءَ رَسمٌ أَصبَحَ اليَومَ دارِساً  إِن كانَ جارُكَ لَم تَنفَعكَ ذِمَّتُهُ  أَبلِغ قُحافَةَ عَنّا في دِيارِهِمُ 
إِمّا تَرَي يا أُمَّ فَروَةَ خَيلَنا  وَسِرنا كَمَوجِ البَحرِ تَطموا سُيولُهُ  أَلا هَل أَتى عِرسي مَكَرّي وَمَوقِفي  إِن تَكُ جُلمودَ بَصرٍ لا أُوَيِّسُهُ 
إِن تَلقَني تَلقَ لَيثاً في عَرينَتِهِ  تَعَلَّم بِأَنَّ القَومَ ساموكَ خُطَّةً  أَبا خُراشَةَ أَمّا كُنتَ ذا نَفَرٍ  عَفا مِجدَلٌ مِن أَهلِهِ فَمُتالِعُ 
وَكانَت نِهابا تَلافَيتُها  وَإِنّي حاذِرٌ أَنمي سِلاحي  تَقَطَّعَ باقي وَصلِ أُمِّ مُؤَمَّلٍ  أَلا مَن مُبلِغٌ عَنّي خُفافاً 
وَأَنتَ لَمّا وُلِدتَ أَشرَقَتِ ال  فَدَيتُ بِنَفسِهِ نَفسي وَمالي  لَعَمري إِنّي يَومَ أَجعَلُ جاهِداً  يا خاتَمِ النُبَآءِ إِنَّكَ مُرسَلٌ 
أَلا أَبلِغا عَنّي اِبنَ جِذلٍ  أَلا مَن مُبلِغٌ سُفيانَ عَنّي  عَلى أَنَّني بَعدَ ما قَد مَضى  سُيولُ الجَدِيَّةِ جادَت 
أَبلِغ أَبا سَلمى رَسولاً يَروعُهُ  أَعدَدتُ صَوبَةَ وَالصَّموتَ وَمارِناً  وَإِنّي أَتَتني عَن يَسارٍ مَقالَةٌ  فَما رامَهُ حَتّى أَتى جارَ بَيتِهِ 
القائِلونَ إِذا لَقوا أَقرانَهُم  وَاِسأَلوا سَيِّدَ الفَريقينِ حُجراً  أَبَعدَ عِمارَ الخَيرِ نَرجو سَلامَةً  يا جَسرُ إِنَّ الحَقَّ بَعدَ حَصلِهِ 
كَما كانَ يَبغيها كُلَيبٌ بِظُلمِهِ  مِنّا بِمَكَّةَ يَومَ فَتحِ مَحَمَّدٍ  يا لَهفَتا مِن بَعدِ بَجلَةَ أصبَحوا  مَن مُبلِغُ الأَقوامَ أَنَّ مُحَمَّداً 
فَإِن يُقتَل بَنو عُثمانَ فيها  رَأَيتُكَ يا خَيرَ البَرِيَّةِ كُلِّها  يَأبى فَوارِسُ لا تَعرى صَواهِلُها  في كُلِّ عامٍ لَنا وَفدٌ نُجَهِّزُهُم 
جَمَعتُ إِلَيهِ نَثرَتي وَنَجيبَتي  وَما رَوضَةٌ مِن رَوضِ حَقلٍ تَمَتَّعَت  وَلا زائِلٌ أُزجي الجِيادَ عَلى الوَجى  أَزِرَّةُ خَيرٌ أَم ثَلاثونَ مِنكُمُ 
أَبى قَومُنا إِلاّ الفِرارَ وَمَن تَكُن  إِنَّكَ لَم تَكُ كَاِبنِ الشَريدِ  أَلا أَيُّها المُهدي لِيَ الشَتمَ ظالِماً  أَصابَتِ العامَ رِعلاً غولُ قَومِهِمِ 
أَكُلَيبُ مالَكَ كُلَّ يَومٍ ظالِماً  يَنفَكُّ مِنها ما أَقامَ يَلَملَمٌ  لَولا الإِلَهُ وَعَبدُهُ وَلَيتُمُ  أَتوعِدُني بِالصَرمِ إِن قُلتُ أَوفِني 
مِلءُ الحِزامَينِ وَمِلءُ العَينِ  أَلا مَن مُبلِغٌ عَنّي خُفافا  فَأَيِّيَ ما وَأَيُّكَ كانَ شَرّاً  أَرَبٌ يَبولُ الثُعلُبانُ بِرَأسِهِ 
دَعي عَنكِ تَقوالَ الضَلالِ كَفى بِنا  قَليلَةُ لَحمِ النَاظرَينَ يَزينُها  تَرى الرَجُلَ النَحيفَ فَتَزدَريهِ  جاءَ كَلَمعِ البَرقِ جاشَ ناظِرُه 
وَمُعتَرِكٍ شَطَّ الحُبَيّا تَرى بِهِ  إِنّي أَرى لَكَ أَكلاً لا يَقومُ بِهِ  إِنَّكِ عَينٌ حَذِلَت مُضاعَه  صَبَحناهُم بِأَلفٍ مِن سُلَيمٍ 
لِمَ تَأخُذونَ سِلاحَهُ لِقِتالِهِ  شَهِدنَ مَعَ النَبيِّ مُسَوَّماتٍ     
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد
تَرى الرَجُلَ النَحيفَ فَتَزدَريهِ شَهِدنَ مَعَ النَبيِّ مُسَوَّماتٍ 106
قصائد متميزة
ولد الهدى فالكائنات ضياء
ريم على القاع بين البان و العلم
أحبك .. أحبك
مع تلميذي
مرثية للرئيس الشهيد/ صدام حسين
الخيل و الليل و البيداء تعرفني
سلام من صبا بردى أرق
على اسم مصر التاريخ يقدر يقول ما شاء
شوقي يقول وما درى بمصيبتي
بُلبلان
مناجاة
ا لشعـر والسيف
سم الدسم
جميل الشعر(رسالة الى الوطن)
خدعوها بقولهم حسناء
على قدر أهل العزم
الغريب
كتاب الحب
وعين الرضا عن كل عيب كليلة
رَمَضانُ وَلّى هاتِها يا ساقي
قصائد جديدة
غَرْسُ الْهَباء!
عِتابٌ عَلى قارِعَةِ الغِياب!
كم كشف العلم لأهل النهى
وحقك ايزابيل ما أنا هاجع
فتنت محاسنها العبد فإن بدت
فتنت محاسنها العباد فإن بدت
قد هيجت وجدي لبسط العتاب
يا رفيع الصوت يا روح الطرب
أمعروف قد واسيت قلب المتيم
كل حمد لما صنعتم قليل
قف بالديار وحيها
الرقة البيضاء تشكو ولا
ناظم الفضل النا قد غدونا
يا ذوات الحسن ربات القناع
يا راحلا والقلوب في أنره
قد تركنا احب أرض لدينا
نظمت لي دررا أم صغت لي ذهبا
عجبا حللوا عذاب النفوس
جرت في ذلك السهل
يا جنان الشام يا ذات البها
أعضاء متميزون
المشرف العام
حمد الحجري
ملآذ الزايري
سيف الدين العثمان
الأقستان
السيد عبد الله سالم
محمد أسامة
JUST ME
صباح الحكيم
أعضاء جدد
محمد الشيخ جمال
يحيى محمد أمين
اللغوي الظريف
نوري سندي
حيدر ناصر
جمال بن صالح
رؤوف يوسف
سوارة حياه
حروف القصايد
عادل محمود