بوابه الشعراء .... بوابتك الى عالم الشعر --> شعراء مخضرمون --> معن بن أوس المزني
القائمة الرئيسية

الصفحة الرئيسية

للتواصل مع الإدارة

اطلب ديوانك الخاص

تسجيل دخول الأعضاء
اسم المستخدم
كلمة السر
نسيت كلمة المرور ؟
تسجيل عضو جديد
إحصائيات البوابة
عدد القصائد
157456 قصيدة
عدد الأعضاء
7577 عضو
عدد الشعراء
2990 شاعر
إحصائيات الزوار
عدد الزوار الكلي
1509099 زائر
عدد زوار الشهر
63278 زائر
عدد زوار الأسبوع
16487 زائر
عدد زوار اليوم
3058 زائر
التصويت
هل تجد صعوبة في العثور على القصيدة او الشاعر الذي تبحث عنه ؟
نعم وأقترح اعادة التصميم بطريقة اكثر سهولة.
لا فقط احتاج الى محرك بحث لتسهيل المهمة .
نتائج التصويت
معن بن أوس المزني
معن بن أوس المزني

معن بن أوس بن نصر بن زياد المزني.
شاعر فحل، من مخضرمي الجاهلية والإسلام، له مدائح في جماعة من الصحابة، رحل إلى الشام والبصرة، وكف بصره في أواخر أيامه، وكان يتردد إلى عبد الله بن عباس وعبد الله بن جعفر بن أبي طالب فيبالغان في إكرامه.
له أخبار مع عمر بن الخطاب (رضي الله عنه)، وكان معاوية يفضله ويقول: أشعر أهل الجاهلية زهير بن أبي سلمى، وأشعر أهل الإسلام ابنه كعب ومعن بن أوس.
وهو صاحب لامية العجم التي أولها:
لعمرك ما أدري وإني لأوجل على أينا تعدو المنية أول
مات في المدينة.
قصائد الديوان
عَفا وَخَلا مِمَن عَهِدتُ بهِ خُمُّ  إِلَيكَ سَعيدَ الخَيرِ جابَت مَطِيَّتي  أَمِن آلِ لَيلى الطارِقُ المُتَأَوِّبُ  أَتَهجُرُ نُعماً أَم تُديمُ لَها وَصلا 
تَوَلّى مَعشَرٌ مِنهُم ضعافٌ  تأَوَّبَهُ طَيفٌ بِذاتِ الجَراثِمِ  أَعاذِلَ هَل يَأتي القَبائِلَ حَظُّها  لَعَمرُ أَبي رَبيعَةَ ما نَفاهُ 
لَعَمرُكَ ما أَهوَيتُ كَفّي لِرِيبَةٍ  أَلا مَن مُبلِغٌ عَنّي رَسولاً  قِفا يا خَليلَيَّ المَطِيَّ المُقَرَّدا  كُلُّ اِبنِ أُختٍ زائِدٌ أَهلَ أُمِّه 
رَأَيتُ رِجالاً يَكرَهونَ بَناتِهِم  تَبَدَّلَتَ مِن لَيلى وَدَسكَرَةٍ لَها  باتَت قَلوصي بِالحِجازِ مُناخَةً  أَرادَت طَريقَ الجَفرِ ثُمَّ أَضَلَّها 
رَأَت نَخلَةً مِن بَطنِ أَحوسَ حَفَّها  لَعَمرُكَ ما عِرس بِدارِ مَضِيَعَةٍ  قالَت عُمَيرَةُ ما يُلهيكَ عَن غَنَمي  لَعَمرُكَ ما أَدري وَإِنّي لأَوجَلُ 
تَضَمَّنتُ بِالأَحسابِ ثُمَّ كَفَيتُها  أَلا مَن لِمَولىً لا يَزالُ كَأَنَّهُ  أَعاذِلَ أَقصَري وَدَعي بَياتي  تَرى عَبَداتِهِنَّ يَعُدنَ حُدباً 
وَتَكليفي مَناقيها الرُدافى  تَوَهَّمتُ رَبعاً بِالمَعبِّرِ واضِحاً  عُذافِرَةَ ضَبطاءٍ تَخدي كَأَنَّها  تَأَبَّدَ لِأَيٌ مِنهُم فَعُتائِدُهُ 
لَو شَهِدَتْني وَجَوادي ثَور  ظَلِلنا بِمُستَنِّ الرِياحِ غُدّيَّةً  وإِنَّكَ فَرعٌ مِن قُرَيشٍ وَإِنَّما  أَلَم تَعلَمي مَن قَد صَبَرتُ خِلافَهُ 
كَأَن لَم يَكُن يا أُمَّ حِقَةَ قَبلَ ذا  عَلى حين ما بي مِن رِياضٍ لِصَعبَةٍ  إِذ الناسُ ناسٌ وَالعِبادُ بِغِرَّةٍ  وَرِثنا المَجدَ عَن آباءِ صِدقِ 
مَعقومَةً لاحَمَ الدأياتُ جُوشَنها  يُخفِضُها الآلُ طَوراً ثُمَ تَحسِبُها  وَلَيلى حَبيب في بَغيضٍ مُجاذِبٍ  إِنَّ بِمَدفَعِ المَلحاءِ قَصراً 
لعَمرُكَ ما مزينَةُ رَهطُ مَعنٍ  اَخذتُ بِعَينِ المالِ حَتّى نَهِكتُهُ  فَهُم مُشيحونَ لا يَألونَ ما طَرَدوا  رُبَّما خُيِّرَ الفَتى 
إذا تقاعَسَ صَعبٌ في حَزامَتِهِ  كأَنَّما هِي عَانِسٌ تَصَدَّى  رُبَّ خَيرٍ أَتاكَ مِن   
 
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد
لَعَمرُكَ ما أَهوَيتُ كَفّي لِرِيبَةٍ رُبَّ خَيرٍ أَتاكَ مِن 47
قصائد متميزة
ولد الهدى فالكائنات ضياء
ريم على القاع بين البان و العلم
أحبك .. أحبك
مع تلميذي
مرثية للرئيس الشهيد/ صدام حسين
الخيل و الليل و البيداء تعرفني
سلام من صبا بردى أرق
على اسم مصر التاريخ يقدر يقول ما شاء
شوقي يقول وما درى بمصيبتي
بُلبلان
مناجاة
ا لشعـر والسيف
جميل الشعر(رسالة الى الوطن)
خدعوها بقولهم حسناء
سم الدسم
على قدر أهل العزم
الغريب
كتاب الحب
وعين الرضا عن كل عيب كليلة
رَمَضانُ وَلّى هاتِها يا ساقي
قصائد جديدة
إليها
لنا الخافقات
الشموس الساطعة
قالوا الشآم
ولو القى معاذيره / زهير شيخ تراب
المَجدُ يشدو لشادي
غيث شاعر
قف تأمل
تحت العلم
المناهج
نشيد المرشدات
كشافة العرب
علاش قافل المحمول
في مخيم الكشافة
ربيع الكشافة
وأسعد خلق الله من قال عن رضى
ولست أبالي حين أصبح جثةً
دعني فإني من جهلي لفي دعةٍ
إذا نظرت إلى الأيام ماضيةً
هيهات يفنى البغض بغض مثله
أعضاء متميزون
المشرف العام
حمد الحجري
ملآذ الزايري
سيف الدين العثمان
الأقستان
السيد عبد الله سالم
محمد أسامة
JUST ME
صباح الحكيم
أعضاء جدد
محمد الشيخ جمال
يحيى محمد أمين
اللغوي الظريف
نوري سندي
حيدر ناصر
جمال بن صالح
رؤوف يوسف
سوارة حياه
حروف القصايد
عادل محمود